Booking.com

تقع مقاطعة إستريا في أقصى شمال غرب كرواتيا، وهي موطن العديد من المعالم التاريخية والطبيعية في البلاد، وقد كانت المدينة مأهولة بالسكان منذ آلاف السنين وما زالت آثار كلاً من الإيليريون والرومان باقية حتى اليوم بما في ذلك واحداً من أكبر المدرجات الرومانية في العالم.

وتشمل ابرز مناطق السياحية في المنطقة شبه جزيرة استريان التي تمتد إلى البحر الأدرياتيكي وفي الطرف السفلي منها مدينة بولا، وبلدة بوريك التي تمتد على طول الساحل الشمالي الغربي من شبه الجزيرة وأبرز معالمها كاتدرائية يوفراسيوس وهي أحد مواقع التراث العالمي، في حين يضم الجنوب مدينة روفيني التاريخية وأرخبيل الجزر التي تشكل حديقة بريجوني الوطنية الجميلة.

أهم مناطق السياحة في إستريا

1- بلدة روفيني

إستريا - بلدة روفيني

يعود تاريخ هذه البلدة الصغيرة إلى القرون الوسطى، وتضم العديد من عوامل الجذب الفريدة بما في ذلك كاتدرائية سانت أوفيميا التي بنيت في القرن الـ18 وتقع في أعلى نقطة في المدينة، وساحة ترغ إم تيتا وتضم قاعة المدينة القديمة، وقوس بالبي الباروكي الذي بني في النصف الأخير من القرن الـ17 ويتميز بالزخارف الجميلة ويصل إلى الميناء، ومتحف تاون الذي يضم مزيجاً مثير للاهتمام من الفنون التي تعود إلى الفترة من القرن الـ15 إلى الـ19.

2- حديقة بريجوني الوطنية

إستريا - حديقة بريجوني الوطنية

تتكون حديقة بريجوني الوطنية من جزيرتين كبيرتين و12 جزيرة صغيرة، وقد كان يستخدمها الرئيس اليوغوسلافي مارشال تيتو كمقر صيفي خلال الفترة من عام 1949 حتى وفاته في عام 1980، وقد قدم تيتو لهذه الحديقة العديد من عوامل الجذب الفريدة بما في ذلك إحضار الحيوانات الأفريقية مثل الفيلة والحمار الوحشية والظباء وبعض أنواع النباتات.

وفي الوقت الحالي الجزر الرئيسية في فيلي بريجون ومالي بريجون هي فقط المفتوحة للزوار، وتشمل أبرز المعالم بقايا قلعة بيزنطية من القرن الثاني وفيلا رومانية وكنيسة سانت جيرمانا وحديقة السفاري ومعرض مثير للاهتمام مخصص لتكريم تيتو.

3- بوريك

إستريا - كنيسة يوفراسيوس

تعتبر بلدة بوريك واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية في إستريا، وتتمتع بواجهة بحرية جميلة مع سلسلة من الفنادق والمجمعات السياحية التي تمتد بطول ستة كيلومترات، كما تقدم للزوار الكثير من الأنشطة والرياضات بما في ذلك التزلج على الماء والتزلج الهوائي والإبحار والتجديف، وتشمل أبرز المعالم كنيسة يوفراسيوس باسيليكا التي تعود إلى القرن السادس وهي إحدى مواقع التراث العالمي لليونسكو، ومتحف بوريك الموجود في قصر سينوك الباروكي والذي يعرض تاريخ المدينة مع التركيز على العصور الرومانية والمسيحية المبكرة، وجزيرة سانت نيكولاس القريبة التي تشتهر بشواطئها.

4- مدرج بولا

إستريا - مدرج بولا

تشتهر بلدة بولا بمكانتها الجامعية كما تعتبر مجتمع حيوي مع العديد من المطاعم والفنادق والمناسبات الثقافية الكبيرة، ومن أهم معالم المدينة المنتدى الروماني القديم والقلعة الفينيسية التي تعد موطنا لمتحف إستريا التاريخي، والمدرج الروماني الذي تم بنائه من قبل الإمبراطور فيسباسيان في القرن الأول تزامناً مع بناء الكولوسيوم في روما، ويستخدم في الوقت الحالي لاستضافة المهرجانات والعروض الصيفية فيما يمكن للزوار استكشاف الممرات الأثرية تحت الأرض.

5- أوباتيجا

إستريا - أوباتيجا

تعد أوباتيجا واحدة من المدن الساحلية الرائدة في كرواتيا، وهي وجهة شعبية للعطلات مع العديد من الفنادق القديمة الأنيقة التي تصطف على خط الساحل وتجذب الزوار على مدار السنة، وبفضل مناخها المعتدل توفر المدينة العديد من فرص تناول الطعام في الهواء الطلق.

6- قلعة بازين

إستريا - قلعة بازين

يعود تاريخ هذه القلعة الرائعة إلى العصور الوسطى حيث بنيت لأول مرة خلال القرن التاسع الميلادي على قمة منحدر يطل على ممر، وفي القرن الـ14 تمت إضافة أربعة أجنحة، وفي الوقت الحالي تحتضن القلعة المتحف المدني الذي يحتوي على العديد من الاكتشافات الأثرية، ومتحف الإثنوغرافي الذي يعرض الأزياء التقليدية والمنسوجات وأدوات الزراعة ومعدات الصيد والآلات الموسيقية والأدوات المنزلية، وكنيسة سانت ماري التي تعود إلى القرون الوسطى وكنيسة القديس فرنسيس من القرن الـ15.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.