Booking.com

تعد مدينة لفيف التي تقع في غرب أوكرانيا واحدة من مواقع التراث العالمي لليونسكو، وقد اكتسبت هذه المدينة شهرة واسعة منذ العصور الوسطى بفضل موقعها على طريق تجاري رئيسي، وتتميز لفيف عن غيرها من مدن الاتحاد السوفيتي بعمارتها المذهلة والتي تشبه المدن الأوروبية مثل براغ وكراكوف، كما تحتضن شوارع لفيف الساحرة العديد من أفضل المتاحف والمعارض وأماكن الفنون الأدائية في أوكرانيا.

أهم المناطق لزيارتها في لفيف

1- المدينة القديمة

لفيف - المدينة القديمة

تمتلك البلدة القديمة في لفيف عدداً كبيراً من المباني التاريخية المذهلة أكثر مما يمكن توقعه في مكان واحد مع أكثر من 2000 معلم مسجل في قائمة اليونسكو للتراث العالمي، والعديد منها في حالة جيدة على الرغم من تجاوزها 500 سنة، ويرجع الفضل في هذه العمارة المتطورة المبنية بالحجارة إلى كارثة حيث تم القضاء على جميع المباني الخشبية في اثنين من الحرائق الكبرى خلال القرن الـ16، وينصح أن تبدأ جولة استكشاف المدينة القديمة من ساحة السوق.

2- كاتدرائية سانت جورج

لفيف - كاتدرائية سانت جورج

تقع كاتدرائية سانت جورج الكاثوليكية التي تعود للقرن الـ18 على تلة تحمل نفس الاسم على الجانب الغربي من المدينة، وقد استمر بناء هذه الكنيسة حوالي 15 عام لتكتمل في 1760، وتتميز بواجهة خارجية مطلية باللون الاصفر الشاحب وتتزين بزخارف متقنة، وفوق البوابة هناك اثنين من التماثيل أحدهما من سانت ليو والآخر من سانت أثناسيوس تم نحت كلاهما من قبل الفنان التشيكي يوهان جورج بينسل، وفي الداخل توجد أروقة فخمة مزينة بالمنحوتات، بالإضافة إلى مقابر لبعض الشخصيات البارزة في الكنيسة الأوكرانية الكاثوليكية الأوكرانية.

3- ساحة السوق

لفيف - ساحة السوق

جميع الشوارع في المدينة القديمة تتلاقى في هذه الساحة المركزية التاريخية التي تعد كذلك مكان التقاء السكان المحليين والسياح والفنانين، تحتضن ساحة السوق منازل ريفية رائعة على كل جانب والعديد منها يعود إلى عصر النهضة خاصة الجانب الشرقي، وبعضها في وقت لاحق على طراز الروكوكو، وتضم معظم هذه الأبنية مطاعم ومقاهي ومحلات الحرف اليدوية والمتاحف، وتتزين الساحة بأربعة نوافير كلاسيكية واحدة في كل زاوية تصور ديانا ونبتون وأدونيس وأمفيتريت.

4- قاعة المدينة

لفيف - قاعة المدينة

يتكون مجلس مدينة لفيف من مجموعة مباني أقدمها المبنى الاوسط الذي يعود إلى القرن الـ14، بينما الجانب الغربي يرجع إلى بداية القرن الـ16، وأخيراً مبنى قاعة المدينة الذي بني في ثلاثينيات القرن الـ19 مع برج النهضة الجديد الذي يبلغ طوله 650 متراً، ويمكن للزوار تسلق البرج للحصول على إطلالة رائعة على المدينة، ولكن يتطلب الامر تسلق 103 درجة للوصول إلى مكتب التذاكر وبعد ذلك يجب 305 درجة أخرى للوصول إلى القمة.

5- متحف الصيدلة

لفيف - متحف الصيدلة

افتتحت صيدلية النسر الاسود عام 1735 وهي أقدم صيدلية لا تزال تعمل في أوكرانيا، ومنذ ستينات القرن العشرين تم الكشف عن المختبر القديم والمكتبة و 13 غرفة أخرى تعود إلى ما يقرب من 300 عام، وفي الوقت الحالي يمكن للزوار استكشاف هذا المبنى التاريخي الذي يتزين بسقف مطلى بالصور التي تستحضر الأرض والماء والنار والهواء، والتعرف على الأدوية الغريبة الموصوفة لعلاج الأمراض منذ قرون، وزيارة المخبأ الكبير من معدات المختبرات التاريخية والخزانات التي تضم أواني الدواء الفخارية والكتب العتيقة التي تعود إلى القرن الـ18.

6- مصلى عائلة بويم

لفيف - مصلى عائلة بويم

على الحافة الشرقية من ميدان الكاتدرائية توجد كنيسة صغيرة تعود إلى القرن الـ17 ولا يوجد لها مثيل في أوكرانيا أو بقية أوروبا، حيث تتميز بواجهة من المنحوتات المعقدة.

7- لفيف آرسنال

لفيف - لفيف آرسنال

يقع متحف لفيف التاريخ في واحد من مباني آرسنال التاريخية الثلاثة، ويمتد المتحف على مساحة 1000 متر، ويعرض مجموعة كبيرة من الأسلحة القديمة من 30 دولة مختلفة، معظم هذه الأسلحة مغلفة بالأحجار الكريمة والعاج واللؤلؤ، وتشمل أبرز المعروضات سيف عثماني ذو حدين من القرن الـ17 يدعى “ذو الفقار”، وأسلحة بولندية من العصور الوسطى.

8- شارع الأرمنية

لفيف - شارع الأرمنية

بعد أن أرغم الأرمن على الفرار من المغول في القرن الـ13 استقر الكثيرون منهم في هذا الشارع الذي يعد أيضًا موطنًا للكاتدرائية الأرمنية، وفي العصور الوسطى كان الشارع خارج أسوار المدينة مما جعل الأرمان يحافظون على قوانينهم الخاصة، وفي الوقت الحالي يعتبر ها الشارع واحداً من أجمل شوارع لفيف مع مجموعة من المنازل الحجرية التاريخية التي تضم المطاعم والمقاهي والمعارض الفنية.

9- مسرح لفيف للأوبرا والباليه

لفيف - مسرح لفيف للأوبرا والباليه

تقع دار الأوبرا في لفيف في ساحة الحرية وهي واحدة من رموز المدينة، وقد تم تصميم المبنى من قبل المصمم البولندي زيجمونت غورغوليفسكي الذي فاز بالمنافسة التصميمية في تسعينيات القرن الـ19، وبني المسرح على منصة خرسانية، وبعد مرور أكثر من 120 عاماً لا يزال هذا المبنى الرائع مكانًا مثاليًا للاستمتاع بتجربة ثقافية رفيعة المستوى.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.