Booking.com

تقع مدينة جيور المليئة بالألوان عند تقاطع ثلاثة أنهار في منتصف الطريق بين فيينا وبودابست، وتستضيف مجموعة واسعة من الكنوز المعمارية الباروكية والثقافية والطبيعية، معظمها تقع في تل كابتلان الواقع بين أنهار الدانوب ورابا وراباكا مثل القلعة الأسقفية والكاتدرائية، وتعتبر جيور واحدة من أغنى مدن في المجر من حيث الحفاظ على المباني التاريخية، كما تستضيف المدينة المهرجانات الفنية والموسيقية على مدار العام.

أهم المعالم السياحية في جيور

1- مدينة جيور القديمة

جيور - مدينة جيور القديمة

تعتبر جيور بعد بودابست وسوبرون ثالث أغنى مدينة في المجر بالآثار التاريخية، والتي يقع معظمها في المدينة القديمة التي تضم شبكة من الشوارع القديمة الغير منتظمة التي تصل إلى ساحات فخمة مثل ميدان سزيشيني وساحة بوابة فيينا، وقد بنيت معظم المباني التاريخية في القرنين الـ18 والـ19 على الطراز الباروكي والنيوكلاسيكي مع واجهات جصية ريفية مرسومة باللون الأصفر الفاتح وألوان الباستيل.

2- كاتدرائية السيدة العذراء

جيور - كاتدرائية السيدة العذراء

تقع هذه الكاتدرائية على تل كابتالان، وتم تكريسها في بداية القرن الـ11 من قبل الملك ستيفن الأول، وقد تم تدمير هذا النصب التذكاري الروماني من قبل المغول عام 1241، وأعيد بنائها بالكامل بعد الاحتلال العثماني في عام 1630، وتم تصميمها من قبل المهندس المعماري الإيطالي جيوفاني باتيستا رافا، وتحتوي الكنيسة على مذبح منحوت في فيينا ومجموعة من اللوحات الجدارية التي رسمها فنانين بارزين مثل فرانز أنطون مالبريتش وطلابه.

3- كنيسة القديس اغناطيوس

جيور - كنيسة القديس اغناطيوس

تقع هذه الكنيسة المصممة على الطراز الإيطالي في ساحة سزيشيني، وهي أقدم مثال على العمارة الدينية الباروكية في المجر، وقد تأسست الكنيسة والدير المجاور لها من قبل اليسوعيين بين عامي 1634 و1641، ويعود تاريخ الزخارف الداخلية إلى القرن الـ18 مع مذبح فخم تحيط به أعمدة رخامية.

4- القلعة الأسقفية والقصر

جيور - القلعة الأسقفية والقصر

يقع مقر الإقامة المحصن لأسقف جيور على قمة تل كابتالان، وقد بني هذا المجمع في أعقاب الغزو المغولي خلال القرن الـ13، ويتميز بمزيج من العمارة القوطية وعصر النهضة والباروكية، ويحتوي على كنيسة من القرن الـ15، وقاعة رائعة ذات قباب، ويمكن للزوار استكشاف المجمع المعاد تجديده عام 1984 في جولات سياحية كل ساعة من الثلاثاء إلى الأحد.

5- قاعة المدينة

جيور - قاعة المدينة

تقع قاعة المدينة التي بنيت في أواخر القرن الـ19 عند تقاطع طريق سانت ستيفن وشارع باروس، وهي تتميز بواجهة مثيرة للإعجاب على الطراز الباروكي من تصميم المهندس المعماري هوبنر جيني يعلوها برج مركزي يبلغ ارتفاعه 59 متراً، ويحتوي المبنى على أكثر من 200 غرفة، وبهو كبير مزين بالتماثيل الرخامية.

6- ساحة بوابة فيينا

جيور - ساحة بوابة فيينا

تقع هذه الساحة الضيقة جنوب تل كابتالان مباشرة، وهي واحدة من أجمل الساحات الباروكية في المجر، ويحدها من الغرب نهر رابا حيث كانت تقف بوابة رينيسانس فيينا الرائعة، وتشمل المعالم البارزة في الساحة  كنيسة الكرمليت بجانبها كنيسة باروكية صغيرة تضم لوحة للسيدة العذراء رسمها الفنان الإيطالي جيوفاني جولياني عام 1717.

7- هاوس أوف ايرون استمب

جيور - هاوس أوف ايرون استمب

بني هذا المنزل الباروكي المثير للاهتمام في أوائل القرن الـ16، وهو يقع في مبنى رقم 4 بساحة سزيشيني، ويحتوي القصر على جذع شجرة مرصع بالمسامير حيث كان كل تاجر يمر من هنا يدق مسمارًا للحظ السعيد، ويستخدم المنزل كمتحف يعرض مجموعة امري باتكو الذي يشتهر بالفن الطليعي بالإضافة إلى مجموعة من الفن الصيني.

8- قصر استرهازي

جيور - قصر استرهازي

يستضيف هذا القصر الراقي الذي يعود تاريخه إلى عصر الباروك مقر متحف الفنون البلدية الذي يضم فروعًا مختلفة حول مدينة جيور، وقد أخذ القصر تصميمه الحالي في نهاية القرن الـ18 عندما من قبل الكونت جابور إسترهازي الذي حول مجموعة من الملكيات الأصغر في العصور الوسطى إلى بيت واحد متألق

 

شارك برأيك

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت