Booking.com

تعد منطقة جبال البرانس الفرنسية الملاذ المثالي لمحبي الطبيعة، فهي تفتخر بمجموعة متنوعة من الحيوانات والنباتات والمناظر الخلابة التي تتنوع بين الجبال العالية والوديان الخضراء والبحيرات البكر والشلالات المتدفقة، وتقدم هذه التضاريس ذات الارتفاعات العالية مسارات رائعة للمشي لمسافات طويلة عبر الغابات والجداول القديمة، وخلال فصل الشتاء تعتبر منطقة تزلج شهيرة.

وتشتهر منطقة البرانس باعتبارها مكانًا ملهمًا روحانيًا، فهي موطن “سيرك غافارني” وهي كاتدرائية الطبيعة المبنية من الجدران الصخرية الجرانيتية وتقع على ارتفاع 3000 متر، والمقدسات في لورد التي تضم أكبر مزار للحج الكاثوليكي في فرنسا، كما تحتضن المنطقة العديد من الكنائس الرومانية التي كانت تقف على طول مسار حجاج العصور الوسطى إلى سانتياغو دي لا كومبوستيلا في إسبانيا.

أهم مناطق الجذب السياحي في جبال البرانس

1- سيرك غافارني

جبال البرانس - سيرك غافارني

يعد هذا المكان واحداً من أكثر البقع تصويرًا في جبال البرانس العليا، وهو عبارة عن حلقة دائرية من الجدران الجرانيتية الجبلية، والتي يبدو أنها تحيط بالوادي كما لو كانت صحنًا ضخمًا للكنيسة، وقد تشكلت هذه الجدران بسبب تآكل الأنهار الجليدية منذ ملايين السنين، ويحيط بهذه الحلقة العديد من القمم الجبلية الخلابة والشلالات أبرزها غراندي كاسكيد هو أعلى شلال في أوروبا حيث يسقط من ارتفاع 422 متراً.

2- لورد

جبال البرانس - لورد

لورد هي واحدة من أهم وجهات الحج الكاثوليكية في العالم، وقد كانت هذه المدينة مجرد  بلدة صغيرة في الغابة حتى عام 1858، واشتهرت بفضل مياهها العلاجية التي جذبت الآلاف من الزوار لعدة قرون، وحتى يومنا هذا تستقبل لورد حوالي 6 ملايين زائر سنوياً، وتشمل أبرز المعالم السياحية في المدينة الكنيسة الوردية التي تعود للقرن الـ19، وهي كنيسة بيزنطية بمساحة داخلية تبلغ 2000 متر مربع، ومصليات ماريان المكرسة لمريم العذراء وتم تزيينها بفسيفساء رائعة على طراز مدينة البندقية، والكهف الذي يستوعب 20 ألف شخص تحت الارض، وخلال أيام الصيف تقام المواكب على ضوء الشموع في الساعة التاسعة والحادية عشر مساءاً.

3- سانت برتراند دي كومنج

جبال البرانس - سانت برتراند دي كومنج

تقع سانت برتراند دي كومنج على تلة فوق نهر غارون، وهي مكان جذاب لقضاء فترة ما بعد الظهر، وكانت هذه القرية التاريخية موقع مدينة رومانية قديمة والتي كان يبلغ عدد سكانها 60.000 نسمة، وقد كشفت الحفريات عن المنتدى والمعبد والحمامات والمسرح والمدرج، وتشمل أبرز المعالم السياحية متحف كومنج الذي يعرض تماثيل من القرن الأول والثاني الميلادي، وكنيسة نوتردام الرومانية التي يعود تاريخها إلى القرن الـ13 وكانت نقطة توقف هامة على طريق الحج في العصور الوسطى إلى سانتياغو دي لا كومبوستيلا في إسبانيا، والدير الروماني الذي يضم عمود كبير منقوش عليه شخصيات الإنجيليين الأربعة، كما تشتهر القرية بمهرجانها السنوي للموسيقى الذي يُقام خلال عدة أسابيع من الصيف.

4- كوتيريتس

جبال البرانس - كوتيريتس

كانت هذه القرية الجبلية الساحرة المحاطة بقمم جبال البرانس العليا مدينة سبا أنيقة خلال القرن الـ19، وحالياً تعد واحدة من الوجهات الرائعة التي تجذب الزوار على مدار العام، ففي الشتاء تقدم مجموعة من منتجعات التزلج العالمية، وفي الصيف تعتبر المدينة قاعدة مثالية للمشي لمسافات طويلة وسط الطبيعة.

5- مغارة ماس دازيل

جبال البرانس - مغارة ماس دازيل

تقدم مغارة ومتحف ماس دازيل نظرة خاطفة إلى عالم ما قبل التاريخ خلال العصر الجليدي الأخير، حيث كان الكهف مأوى للحيوانات بما في ذلك الدببة والماموث ووحيد القرن، وكان يسكن الكهف من قبل رجل ما قبل التاريخ خلال الفترات الأوريجانية والمجدلية والأزيلية كما يتضح من الأسلحة والأدوات والأعمال الفنية الموجودة في الكهف، كذلك احتضن الكهف المسيحيين الأوائل خلال القرون الأولى.

يعد كهف ماس ديزيل موقعًا استثنائيًا طبيعيًا في جبال الحجر الجيري على ارتفاع 310 مترًا، ويتدفق نهر أرياج عبر الكهف الهائل الذي يبلغ عرضه 50 كم، ومدخل الكهف عبارة عن ترّاس واسع يبلغ عرضه 100 متر، وهناك طريق يمر داخل الكهف ومن الممكن قيادة السيارة مباشرة عبر الكهف، ويمكن للزوار استكشاف الكهف في جولة بصحبة مرشدين حيث تقدم  عروض الجيولوجيا وعلم الأحافير في صالات متعددة.

شارك برأيك

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت