Booking.com

تشير أنجيلا فالينتيني نائب مدير التسويق في هيئة دوسلدورف للتسويق السياحي إلى إن متوسط إنفاق السائح الخليجي في دوسلدورف الألمانية هو 435 يورو للشخص في اليوم موزع بين الملابس, والموضة بنسبة 51 %, والمجوهرات بنسبة 17 %, و 14 % للعطور ومستحضرات التجميل.

دوسلدورف

80000 ليلية قضاها الزوار الخليجيين في دوسلدورف العام الماضي

ويشكل إنفاق الزوار الخليجيين في دوسلدورف 7 % من مستوى إنفاق الزوار الخليجيين في ألمانيا بشكل عام بنسبة نمو تصل إلى 10 % عن العام السابق كما ان متوسط ليالي المبيت من قبل الزائر الخليجي في دوسلدورف يصل إلى يومين وعدد ليالي المبيت في دوسلدورف من قبل الزوار الخليجيين هو 80,000 ليلية.

وتعد أشهر المعالم التي يزورها السائح الخليجي في دوسلدورف هي القيام بنزهة تسوق في الشارع الراقي “كونغيسآليه”, زيارة القرية التاريخية, نهر الراين بالإضافة إلى القيام بجولات في المدينة باستخدام الباصات السياحية

وتوفر هيئة التسويق السياحي لمدينة دوسلدورف العديد من الخدمات المقدمة خصيصاً للزوار العرب والخليجيين نذكر منها توفير معلومات عن المدينة باللغة العربية, والقيام بالجولات الإرشادية حول المدينة باللغة العربية أيضاً, وخدمة سيارات مصممة خصيصاً لكبار الشخصيات, والطعام الحلال المتوافر في جميع الفنادق من فئة 5 نجوم, والتي توفر أيضاً ضمن الغرف خدمات خاصة بالزوار العرب.

ألمانيا

ألمانيا تعرض تراثها السياحي في دبي

هذا وقد اختتم المكتب الوطني الألماني للسياحة التابع للمجلس الوطني الألماني للسياحة في منطقة الخليج مشاركة ناجحة أخرى في سوق السفر العربي 2014 الذي أُقيم في مركز دبي التجاري العالمي من 5 وحتى 8 مايو 2014.

وقالت ماريا أمارال مديرة مكتب التسويق والمبيعات لدول الخليج في المكتب الوطني الألماني للسياحة في منطقة الخليج: “لا يعتبر المكتب الوطني الألماني للسياحة وشركاؤه أسماء جديدة في سوق السفر العربي فنشاطنا في الشرق الأوسط يتواصل بشكل جيد عقب المشاركة الناجحة في سوق السفر العربي عام 2013.

وينظر الناس في دول الخليج إلى ألمانيا باعتبارها وجهة سياحية ملائمة جداً, وهذا ما قد يفسر الإقبال الكبير الذي شهده الجناح الألماني في المعرض.

وقد قام المكتب الوطني الألماني للسياحة بالتعاون مع شركائه بما فيهم مناطق ألمانية ومدن وفنادق وخطوط طيران, وكذلك هيئات سياحية بعرض مجموعة متنوعة من الخدمات والمنتجات في سوق السفر العربي.

وأوضحت ماريا أمارال: “كانت تركيزنا هذا العام يتمحور حول العروض المخصصة للعائلات والشباب العرب فمن خلال موقع ألمانيا الجغرافي في قلب أوروبا وعلاقاتها الخارجية الراسخة واقتصادها الجيد بالإضافة إلى تاريخها وتراثها الغني”.

وذكرت أمارال: “هناك حزم سفر عديدة مصممة خصيصاً للمسافرين القادمين من منطقة الشرق الأوسط تهتم بكل التفاصيل من أجل قضاء عطلة رائعة بدءاً من تفاصيل الرحلة الجوية واختيار مكان الإقامة المناسب لاحتياجات كل شخص وحتى توفير مزيج ممتع من الجوانب المذهلة التي يمكن لألمانيا أن تقدمها”.

وتعتبر ألمانيا موطناً لـ 38 موقعاً من مواقع التراث العالمي لليونسكو كما تتعايش في ألمانيا خلاصات الحقب الماضية مع العديد من أمثلة الاتجاهات الحضرية والعصرية.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.