Booking.com

تعتبر بيتش خامس أكبر مدينة في المجر وهي المركز الإداري والاقتصادي لمقاطعة بارانيا، وتتميز المدينة بموقعها على سفوح جبال ميتشيك في جنوب غرب البلاد بالقرب من الحدود مع كرواتيا، ويعود تاريخ تأسيس المدينة إلى القرن الثاني ميلادياً وفي القرن الرابع أصبحت عاصمة مقاطعة فاليريا.

وتحتضن مدينة بيتش مجموعة فريدة من المعالم السياحية التي تجذب هواه التاريخ والثقافة أبرزها الأضرحة القديمة المدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي، وأقدم جامعة في هنغاريا والتي تأسست عام 1367، فضلاً عن المتاحف والآثار الرومانية والأطلال التركية.

أفضل المناطق لزيارتها في بيتش

1- الضريح المسيحي القديم

بيتش - الضريح المسيحي القديم

كشفت الحفريات عن العديد من المواقع الرومانية القديمة التي تعود إلى القرن الرابع في جميع أنحاء بيتش أبرزها الضريح المسيحي القديم الذي تم اكتشافه عام 1975، وهو الآن واحداً من مواقع اليونسكو للتراث العالمي، ويتكون الضريح من مستويين العلوي يستخدم كغرفة تذكارية وسرداب للدفن، فيما تحتوي الغرفة السفلى على ثلاثة توابيت رخامية وجدران مزينة باللوحات الجدارية.

2- مركز زوار سيلا سبتكورا

بيتش - مركز زوار سيلا سبتكورا

تم اكتشاف هذه الكنيسة التي تضم سبعة أبواق على عمق ستة أمتار تحت سطح الأرض، وتحتوي الكنيسة على حجرة دفن القديس بطرس وبولس وقبو مطلي باللوحات الجدارية الدينية.

3- كاتدرائية بيتش

بيتش - كاتدرائية بيتتش

تم تشييد كاتدرائية بيتش على أسس كنيسة مسيحية مبكرة من القرن الرابع، وتتميز الكاتدرائية بتصميم مثير للإعجاب يمزج بين العمارة الرومانسكية والقوطية وعصر النهضة والنيو-رومانسيك مع بعض اللمسات العثمانية، ويعتبر الجزء الأقدم من المبنى هو الكنيسة السفلى التي تضم تمثال الرخام الأبيض للأسقف ناندور دولانسكي الذي بدأ مشروع ترميم الكاتدرائية في القرن الـ19.

4- متحف زسولناي

بيتش - متحف زسولناي

افتتح هذا المتحف المخصص للخزف والسراميك في القرن الـ19، وهو يقع في منزل فيلموس زسولناي الذي يعتبر أقدم منزل في المدينة حيث بني عام 1324، وقد احتضن هذا المبنى أول مكتبة في المجر في القرن الـ15، وفي ظل الاحتلال العثماني كان مقر الإقامة الرسمية لرئيس الأئمة بالمدينة، وفي الوقت الحالي يستخدم المبنى كمتحف يعرض إبداعات مصنع زسولناي وبعض الأعمال الرائعة من بداية القرن العشرين، بالإضافة إلى غرفة كاملة من السيراميك التي أحضرها فيلموس زسولناي من رحلاته في مصر وبلاد فارس.

5- حي زسولناي الثقافي

بيتش - حي زسولناي الثقافي

يقع حي زسولناي الثقافي وسط المنطقة التاريخية في بيتش، وهو حي ثقافي وترفيهي كامل تم بناؤه حول مباني مصنع زسولناي تزامناً مع حصول بيتش على لقب عاصمة للثقافة الأوروبية في عام 2010، ثم انتقلت المؤسسات الثقافية إلى هذا الحي الذي تبلغ مساحته خمسة هكتارات بما في ذلك كلية الفنون بجامعة بيتش ومكتبتها، وقاعة حديثة للحفلات الموسيقية ومتاجر السراميك والشكولاتة.

6- ساحة سزيشيني

بيتش - ساحة سزيشيني

تعتبر ساحة سزيشيني الميدان الرئيسي بالمدينة، حيث تحتضن معظم المعالم الهامة بالمدينة بما في ذلك قاعات المجلس والقبة المستديرة لمسجد باشا قاسم، وفي احتفالات العام الجديد يتم وضع شجرة عيد الميلاد هنا، وعلى الجانب الجنوبي من الساحة توجد نافورة تبرعت بها عائلة زسولناي.

7- مسجد باشا قاسم

بيتش - مسجد باشا قاسم

يقع هذا المسجد على الجانب الشمالي من ساحة سزيشيني، وهو واحداً من أجمل المعالم في بيتش، وقد بني المسجد في عام 1580 من قبل العثمانيين، ويتميز هذا المبنى الثماني بتصميم عثماني مع زخارف إسلامية وقبة كبيرة، وعلى الرغم من تحول المسجد إلى كنيسة في عام 1868 ولكنه مازال يحتفظ بسماته الأصلية بما في ذلك الآيات القرآنية المنحوتة على الجدران.

8- متحف فازاريلي

بيتش - متحف فازاريلي

ولد فيكتور فازاريلي مؤسس حركة الفن التشكيلي في بيتش عام 1908 ثم انتقل إلى فرنسا حيث أمضى بقية حياته المهنية، وفي عام 1968 تبرع فازاريلي بمجموعة من مطبوعات والمنحوتات والمطرزات إلى مدينته، وفي عام 1976 تم افتتاح متحف فازاريلي لعرض هذه المجموعة مع التركيز على سيرة فازاريلي العملية.

شارك برأيك

%d مدونون معجبون بهذه:
العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت