Booking.com

أصبحت مقدونيا أكثر جاذبية للسائحين بصحبة الصغار، فقد أدى تطوير البنية التحتية إلى ظهور المنتجعات والفنادق، وتوفير بيئة مريحة للصغار، كما إن كرم الضيافة في البلقان والطعام المتوازن مع المشاهد الساحرة، أمور جعلت من مقدونيا مع الأطفال وجهة سياحية مثالية، دون القلق بشأن حشود السياح في الشوارع أو ارتفاع أسعار الترفيه للأطفال، حيث تقدم البلاد فرصة رائعة لتعريف الأطفال بالصفحات القديمة من تاريخ العالم وسط الجمال الطبيعي المذهل.

دليل زيارة مقدونيا مع الأطفال

تعد البلاد من بين البلدان غير الساحلية التي تمنح الزوار تجربة صيفية فريدة في أوروبا، وعلى الرغم من عدم وجود البحر والمحيط ، فإن البلاد محاطة بسلاسل جبلية شاهقة ذات بحيرات صافية، ونظرًا لأن الدولة نادرًا ما تدخل في قائمة أفضل الوجهات السياحية في أوروبا، فإن أي شخص يتجول هناك يستمتع بمناظر طبيعية غير ملوثة ومناطق جذب سياحي بعيدا عن الزحام.

بحيرة أوهريد

نظرًا لعدم وجود شواطئ محيطية في مقدونيا، فإن البديل الممتاز خلال الصيف هو قضاء بعض الوقت في أوهريد، وهي مدينة منتجع صغيرة تقع على شواطئ بحيرة أوهريد، سيشمل قضاء يوم في المدينة التنقل على متن قارب أو الإبحار للاستمتاع بالمناظر الطبيعية أو الذهاب إلى الصيد.

بحيرة أوهريد هي أيقونة مقدونيا كونها موقعًا طبيعيًا لليونسكو وموقعًا للتراث الثقافي لليونسكو، وتتغذى هذه الأعجوبة المذهلة بشكل أساسي من الينابيع تحت الماء، وهي أيضًا واحدة من أقدم وأعمق بحيرات أوروبا.

بازار سكوبي القديم

Discover the Old Bazaar in Skopje | My Guide Macedonia

كونها عاصمة الجمهورية، تقع سكوبي في وسط شبه جزيرة البلقان، وهي بوتقة تنصهر فيها الثقافات من الإمبراطوريات الرومانية والبيزنطية والعثمانية واليوغوسلافية، وستكون زيارة هذه المدينة الجميلة مع الأطفال جولة مزدحمة ومثيرة.

اعبر الجسر الحجري القديم في سكوبي إلى الجانب الشرقي من نهر فادار وستدخل البازار القديم المذهل، وهو أقدم سوق في البلقان، ويعود تاريخ هذه المساحة إلى القرن الثاني عشر، وكانت مركز التجارة لمئات السنين.

ولعل نزهة عبر الفضاء ستمكنك من مشاهدة العمارة العثمانية والبيزنطية الرائعة، وأثناء التسوق لشراء الأدوات التقليدية والمجوهرات والحرف اليدوية، ابحث عن نوافير الشرب  والتي تعتبر آمنة .

بيتولا

إلى جانب المواقع السياحية المعتادة مثل الأديرة والمتاحف وحدائق الحيوان، فإن بيتولا هي أيضًا موطن لمتنزه بيليستر الوطني، الذي يعد أحد أفضل الأماكن للزيارة في مقدونيا مع الأطفال، فلا تقدم هذه الحديقة الطبيعية مناظر خلابة فحسب، بل توفر أيضًا الهواء النقي والغابات والأشجار وبالطبع تجربة لا تُنسى

بحيرة بريسبا

بحيرات بريسبا الكبيرة والصغيرة، التي تشترك فيها مقدونيا مع اليونان وألبانيا، هما بحيرتان حيث تنتظرك مغامرات مثيرة، فتحتوي هذه البحيرة العابرة للحدود على جزر، مأهولة وغير مأهولة، جذبت المسافرين لسنوات، وبالفعل يمكنك السفر إلى الجزء الشرقي من البحيرة للاستمتاع بالشواطئ الرملية الجميلة.

الأنشطة الترفيهية الممتعة

هناك مجموعة كبيرة ومتنوعة من وسائل الترفيه في البلاد للأطفال من جميع الأعمار، فحدائق الحيوان والمتنزهات المائية وأماكن الجذب ومراكز الألعاب والمتاحف التفاعلية، كلها مفتوحة للجميع الذين يرغبون في قضاء وقتهم بطريقة جيدة مع الكثير من المرح.

تقع في سكوبي أكبر حديقة حيوانات في البلاد، والتي تم افتتاحها منذ ما يقرب من قرن من الزمان تحت قيادة عالم الأحياء والباحث المقدوني البارز ستانكو كارامان.

اليوم تحتوي الحديقة على حوالي خمسمائة نوع من الحيوانات، كما يوجد على أراضي حديقة الحيوان أيضًا ملاعب وأماكن جذب أخرى.

فضلا عن ذلك، توجد حديقة حيوانات رائعة أخرى في بيتولا، تأسست منذ أكثر من نصف قرن، وهي اليوم تؤوي أنواعًا نادرة من الحيوانات من الدببة والنمور والأسود والقرود والببغاوات .

يوصيك الخبراء بزيارة متاحف مقدونيا، للتعرف على تاريخ وثقافة البلاد، مع معروضات أثرية قديمة وأسلحة وغيرها، كما سيتعرف الاطفال على الملابس الوطنية المقدونية وطريقة الحياة التقليدية للمقدونيين،.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت