Booking.com

تتمتع مدينة كراكوف البولندية بأجواء أسطورية تتخلل شوارعها وساحتها الجذابة، حيث أنها كانت العاصمة الملكية السابقة، ويظهر ذلك واضحا في ارتفاع كنائسها العتيقة والمتاحف الرائعة، وكذا القلاع التي تعود إلى العصور الوسطى مثل قلعة فافل في كراكوف.

بولندا-كراكوف-قلعة-فافل-قلعة-فافل-في-كراكوف

تطفو قلعة فافل wawel castle على تل يحمل نفس الاسم إلى الجنوب مباشرة من المدينة القديمة، تجمع القلعة أهم مباني بولندا في مكان واحد، هي رمز للهوية الوطنية والحكم الذاتي، كما أنها القلب السياسي والثقافي لبولندا حيث كانت لعدة قرون مقر إقامة الملوك ورمز الدولة البولندية.

بولندا-كراكوف-قلعة فافل-قلعة فافل في كراكوف 6

أصبحت القلعة الآن من أهم متاحف بولندا، ويتكون المتحف من خمسة أقسام يتطلب تذكرة منفصلة لدخول كل منها وهي: الخزينة، مستودع أسلحة، غرف الدولة، شقق ملكية خاصة ومعرض للفن الشرقي.

بولندا-كراكوف-قلعة فافل-قلعة فافل في كراكوف 10

تحتوي قلعة فافل في كراكوف على ثروة هائلة من الكنوز داخل أسوارها الحصينة من بينها جواهر تاج ملوك بولندا، واللوحة الأكثر قيمة في المدينة للفنان ليوناردو دا فينشي وهي لوحة سيدة مع إيرمين، وقبور الرئيس ليش كاشينزكي وزوجته ماريا.

بولندا-كراكوف-قلعة فافل-قلعة فافل في كراكوف 5

نبذه تاريخية عن قلعة فافل في كراكوف:

تم بناء القلعة فافل في القرن الحادي عشر من قبل الملك بوليسلاف شروبري الأول، ثم قام الملك كازيميرز فيلكي الثالث بتطويرها وتحويلها الى قلعة قوطية هائلة، ولكنها تعرضت للحرق عام 1499.

بولندا-كراكوف-قلعة فافل-قلعة فافل في كراكوف 4

خلال أوائل القرن 16 جلب الملك سيغيسموند لي وزوجته وهما من أفضل الفنانين والنحاتين والمهندسين المعماريين في العالم، لتجديد القلعة على طراز عصر النهضة الرائع مع عدد من المباني التي تحيط بالساحة المركزية، وسرعان ما أصبحت نموذجا للإقامة الفخمة في أوروبا الوسطى والشرقية.

بولندا-كراكوف-قلعة فافل-قلعة فافل في كراكوف 9

تعرضت القلعة للكثير من عمليات التخريب من قبل الجيوش السويدية والبروسية، كما تم احتلالها في القرن 19 من قبل النمساويين الذي قاموا بنقل المقابر الملكية إلى مكان أخر وهدم كنيستين وتدمير جزء كبير من التحصينات القوطية الأصلية، كما قاموا ببناء جدران جديدة من الطوب.

بولندا-كراكوف-قلعة فافل-قلعة فافل في كراكوف 2

وبعد ضم مدينة كراكوف إلى بولندا عقب الحرب العالمية الأولى، بدأ ترميم القلعة واستمر ذلك حتى اندلاع الحرب العالمية الثانية، حيث توقفت الترميمات بشكل مؤقت ثم استُأنفت بعد الحرب، حتى استعادت القلعة قدر كبير من شكلها الخارجي السابق والديكور الداخلي أيضا، وفي عام 1930 تم تحويل القلعة إلى واحد من المتاحف الفنية الرائدة في البلاد.

كاتدرائية فافل:

تفتخر كاتدرائية فافل بتاريخ عظيم حيث أنها شهدت تتويج جميع ملوك وملكات بولندا على مر التاريخ، والكاتدرائية الحالية هي الثالثة التي تم بناؤها على هذا الموقع.

بولندا-كراكوف-قلعة فافل-قلعة فافل في كراكوف 3

بنيت الكاتدرائية الأولى من الخشب في عام 1020 ولكن النيران دمرتها، ثم استُبدلت بكاتدرائية ثانية أحرقتها النيران أيضا في وقت لاحق، وفي نهاية المطاف تم تأسيس المبنى الحالي في عام 1364 بناء على أوامر أول ملك في بولندا.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.