Booking.com

تشتهر دوفر الساحرة بمنحدراتها الجيرية البيضاء وساحلها المذهل والعمارة العتيقة من فترة ما بعد الحرب، كما تعد المدينة واحدة من الموانئ الرئيسية عبر القنوات البريطانية ونقطة توقف هامة للكثير من المسافرين، ومثلها مثل معظم المدن البريطانية تأثرت دوفر بالتراث الروماني وما زالت تحتفظ بالكثير من المعالم التاريخية التي تعود إلى هذا العصر بما في ذلك منارة رائعة على تل القلعة.

أبرز المعالم السياحية في دوفر

1- المنحدرات البيضاء

دوفر - المنحدرات البيضاء

تمتلك دوفر سلسلة من المنحدرات البيضاء شديدة الانحدار تتوجها من الشرق قلعة مهيبة فيما تحمل المنحدرات الغربية اسم شكسبير، وتعد بوابة الثقة الوطنية أفضل مكان لبدأ استكشاف المنطقة حيث تضم لوحات ارشادية تزود الزوار بمعلومات حول المنحدرات والحيوانات التي تعيش فيها مع إطلالات رائعة على البحر المزدحم بالسفن، كما تحظى المنحدرات البيضاء بشعبية كبيرة بين المتنزهين وراكبي الدراجات مع العديد من المسارات.

2- قلعة دوفر

دوفر - حديقة الصنوبر

بدأ بناء قلعة دوفر التي تطفو فوق القناة الإنجليزية في عام 1168 من قبل هنري الثاني على موقع أسوار قديمة عمرها 1000 سنة، ويشمل مجمع القلعة  نورمان الوسطى التي بنيت في عام 1180 وأنقاض المنارة الرومانية وكنيسة سانت ماري في كاسترو بجوار بوابة كولتون ونفق وارتيمي تونلز الذي بني خلال عصر نابليون، ويمكن للزوار التجول في الأنفاق تحت القلعة التي تحتوي على معارض تاريخية ومستشفى تحت الأرض.

3- منارة جنوب فوريلاند

دوفر - منارة جنوب فوريلاند

بنيت هذه المنارة الفيكتوري الجميلة فوق المنحدرات البيضاء في عام 1843، وقد استخدمها ماركوني لتحذير البحارة من رمال غودوين المتحولة من خلال الراديو، وهي أول منارة في العالم لعرض الضوء الكهربائي، كما تقدم وجهات نظر خلابة على القناة الإنجليزية والأراضي الفرنسية، وفي الداخل هناك معرض يعرف الزوار بكيفية الحفاظ على تشغيل المنارة.

4- الرمح الكبير

دوفر - الرمح الكبير

بدأ بناء الرمح الكبير عام 1779 خوفاً من الغزو وقد دعمه المرتفعات الغربية والتي جلعت دوفر واحدة من أكبر التحصينات في البلاد، ومن أبرز عوامل الجذب الدرج الفريد من نوعه الذي يرتفع 140 قدم.

5- بيت الرسم الروماني

دوفر - بيت الرسم الروماني

تم بناء البيت الروماني حوالي عام 200 ميلادياً وهو جزءاً من قصر كبير يستخدمه المسافرين المغامرين عبر القناة الإنجليزية، وهو يعد أروع بيت روماني على قيد الحياة في إنجلترا، ويحتوي على مجموعة متنوعة من القطع الأثرية المثيرة للاهتمام من رومان دوفر.

6- متحف دوفر

دوفر - متحف دوفر

يتكون متحف دوفر من ثلاثة طوابق تحتوي على معروضات قيمة تسرد تاريخ المدينة الغني منذ تأسيسها في العصر الروماني وحتى العصر الحديث، بالإضافة إلى مجموعة مثيرة للإعجاب من القطع الأثرية من العصر الساكسوني، كما انه موطن أكبر سفينة في العالم وهي عبارة عن قارب برونزي عمره أكثر من 3000 عام.

7- نصب بليريوت التذكاري

دوفر - نصب بليريوت التذكاري

كان الطيار الفرنسي لويس بليريوت أول شخص يطير عبر القناة الإنجليزية عام 1909، وقد بني النصب من الجرانيت على شكل طائرة بليريوت التي ما زال ممكن رؤيتها في متحف الفنون والحرف اليدوية بباريس.

8- حديقة الصنوبر

دوفر - حديقة الصنوبر

تقع حديقة الصنوبر في خليج سانت مارغريت على بعد ستة أميال فقط من دوفر، وتغطي هذه الحدائق المستدامة ستة فدادين وتضم شلال جميل وبحيرة ومتاهة العشب وغرفة الشاي بالإضافة إلى حديقة المطبخ العضوية التي تضم أكثر من 40 نوعاً مختلفاً من الفواكه والخضروات العضوية، ويقع متحف سانت مارغريت أمام بوابة الحديقة الرئيسية ويحتوي على مجموعة مذهلة من القطع الأثرية التي تعود إلى الحرب العالمية الثانية.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.