Booking.com

تقع جزيرة الأمير إدوارد ، وهي أصغر مقاطعة كندية، والتي تُعرف أيضا بين السكان المحليين باسم “مسقط رأس كندا “، في خليج سانت لورانس، شمال شرق ولاية ماين، وتقدم لزائريها مزيجًا فريدًا من التراث الأسكتلندي والإيرلندي والإنجليزي والفرنسي، فضلا عن الكثير من الفرص الترفيهية والأماكن السياحية الساحرة، حتى أن بعض السائحين يصنفونها من بين أجمل أماكن السياحة في كندا .

أسباب تدفعك لزيارة جزيرة الأمير إدوارد خلال رحلتك المقبلة

الانشطة المتنوعة والمغامرات في الهواء الطلق

تقدم جزيرة الأمير إدوارد عددًا من المسارات لمحبي ركوب الدراجات، والتي تتنوع من الطرق البسيطة والسهلة إلى المثالية لمحبي المغامرة، بما في ذلك مسار الكونفدرالية، الذي يتبع خط السكك الحديدية المهجور عبر مناطق الغابات، والتلال ، والسواحل الجميلة، وهناك ايضا طريق آخر غير معروف ولكنه لا يزال جميلًا وهو الممر متعدد الاستخدامات الذي يبلغ طوله 10 كيلومترات في منتزه الأمير إدوارد الوطني.

يمكنك عزيزي المسافر الاستعانة بمكاتب السياحة في الجزيرة، حيث توفر لك عدد من الخرائط وغيرها من الموارد.

حتى إذا لم تكن ركوب الدراجات هي رياضتك المفضلة في الهواء الطلق ، فلا يزال هناك الكثير من الأنشطة الأخرى المتوفرة في جميع أنحاء الجزيرة، يمكنك ركوب الخيل، أو الذهاب لمشاهدة الطيور أو التخييم، فضلا عن الإبحار أو التجديف، كما تتوفر أيضًا رحلات للتزلج الهوائي ومشاهدة الحيتان.

إلى جانب هذه الأنشطة الممتعة، يمكنك أيضا في جزيرة الأمير إدوارد الاستمتاع بصيد الأسماك، وهو أيضًا أسلوب حيوي للعديد من سكان الجزيرة، حيث يمكن لك المشاركة في صيد الأسماك في المياه العميقة والمياه العذبة من خلال العديد من الجولات المصحوبة بمرشدين، أو الذهاب للبحث عن المحار على طول السواحل الهادئة.

شارلوت تاون

على الرغم من أن جزيرة الأمير إدوارد تشتهر بجمالها الطبيعي، إلا أنه لا ينبغي إغفال شارلوت تاون وهي عاصمة المقاطعة الرائعة، والتي تقع على الشاطئ الجنوبي للجزيرة، وتضم حوالي 36000 شخص، وتقدم لك مزيجًا مثاليًا من كرم الضيافة والتاريخ الممتع، فضلا عن فرص التسوق وتناول الطعام مع اكتشاف ثقافة السكان المحليين.

وللإقامة في المدينة، تعرف على أفضل فنادق جزيرة الأمير إدوارد عبر بوكينج.

المهرجانات

تستضيف جزيرة الأمير إدوارد العديد من الفعاليات والمهرجانات على مدار العام، بما في ذلك مهرجان المحار في فصل الخريف، ومهرجان شارلوت المسرحي، فضلا عن العديد من الأحداث والفعاليات التي تقام بالجزيرة خلال الأشهر الأكثر دفئًا.

الشواطئ الجميلة

تشتهر جزيرة الأمير إدوارد بشواطئها ذات المناظر الطبيعية الخلابة، والتي تتميز باللون الأحمر الصافي المميز للرمال، بما في ذلك شاطىء براكلي، والعديد من الشواطىء التي تقع على مقربة من العاصمة، والتي تمنحك الفرصة للاسترخاء على ضفاف أفضل الشواطئ في كندا .

الثقافة والحرف المحلية

يمكن لزوار الجزيرة التعرف على حياة الصيادين المحليين والمزارعين والطهاة والموسيقيين والحرفيين، من خلال المشاركة ليس فقط في المهرجانات المحلية، ولكن أيضًا في جولات مميزة تقدمها الجزيرة للسائحين لاكتشاف العديد من الحرف؛ بما في ذلك صناعة النسيج، وإعداد الأطباق المحلية.

كما تشمل الجولات أيضا؛ زيارة مصانع الشوكولاتة الشهيرة، ما يضيف لزيارتك عمقًا جديدا لاكتشاف جزيرة الأمير إدوارد.

ود السكان المحليين

يتميز سكان الجزيرة بالود وكرم الضيافة، وبالفعل سيقدمون لك المساعدة حال احتجت إليها، مع تقديم كافة السبل لإتاحة الفرصة للزائرين، لاكتشاف جزيرتهم الغنية بالتاريخ والجمال الطبيعي الخلاب.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.