Booking.com

تقع مدينة مونتغمري عاصمة ولاية ألاباما في وسط الولاية فوق سبعة تلال على الضفة الشرقية لنهر ألاباما، وهي وجهة هامة للمهتمين بالتاريخ الأمريكي، نظرًا لأنها مسقط رأس حركة الحقوق المدنية التي أدت إلى إلغاء الفصل العنصري في البلاد، فضلًا عن دورها التاريخي في الحرب الأهلية، لذلك تتميز معظم معالم الجذب في مونتغمري بطابع تاريخي مثل البيت الأبيض الأول في الكونفدرالية، ومبنى الكابيتول حيث أدى جيفرسون ديفيس اليمين الدستوري كرئيس للولايات الكونفدرالية الأمريكية في عام 1861، بالإضافة إلى القصور الجميلة التي ترجع إلى فترة ما قبل الحرب والعديد من النصب التذكارية والمتاحف التي تدرس ماضي المنطقة.

كما تتمتع مونتغمري بمشهد فني حيوي مع مهرجان ألاباما شكسبير الشهير ومتحف مونتغمري للفنون الجميلة ومركز الفنون الاستعراضية، كذلك توفر المدينة لزوار من جميع الأعمار مجموعة من المرافق الترفيهية على الواجهة البحرية ورحلات الزوارق النهرية.

أبرز مناطق الجذب في مونتغمري

1- مكتبة ومتاحف روزا باركس

مونتغمري - مكتبة ومتاحف روزا باركس

تقع مكتبة ومتاحف روزا باركس في وسط مدينة مونتغومري بالقرب من موقع اعتقالها بعد موقفها الأسطوري ضد الفصل العنصري، ويكرس المتحف لعرض إنجازات أولئك الأشخاص الذين ساهموا في إلغاء الفصل العنصري في وسائل المواصلات، وتشمل أبرز المعروضات حافلة مدينة مونتغمري عام 1955 وأحد عربات المحطة التي استخدمها المقاطعون أثناء حركتهم لإنهاء الفصل العنصري في وسائل النقل العام، وصوراً فوتوغرافية ووثائق قضائية وحتى سجل بصمة روزا الأصلي خلال القبض عليها، كذلك يعرض المناخ الاجتماعي والسياسي في مونتغمري خلال فترة خمسينيات القرن العشرين.

2- النصب التذكاري للحقوق المدنية

مونتغمري - النصب التذكاري للحقوق المدنية

يقع النصب التذكاري للحقوق المدنية في منطقة مفتوحة بجوار مركز الحقوق المدنية التذكاري، وهو يحيي ذكرى أولئك الذين ماتوا خلال حركة الحقوق المدنية، ويحيط بالنصب التذكاري جدار من الجرانيت الأسود، ويوجد أسفل الجدار قرص من الجرانيت الأسود يتدفق من الماء على السطح، وهو محفور بأسماء أولئك الذين فقدوا أرواحهم في الكفاح من أجل الحقوق المدنية، ويقدم النصب مجموعة متنوعة من المعارض والمعروضات التعليمية ، بالإضافة إلى جدار التسامح الذي يعرض أسماء الزائرين الذين تعهدوا بالعمل نحو التسامح والعدالة.

3- كنيسة دكستر أفينيو كينج التذكارية المعمدانية ومتحف ديكستر كرنسمج

مونتغمري - كنيسة دكستر أفينيو كينج التذكارية

تأسست كنيسة دكستر أفينيو كينج التذكارية المعمدانية في عام 1877، وقد خدم القس مارتن لوثر كينغ الأبن هنا من عام 1954 حتى عام 1960، وتضم الكنيسة لوحة جدارية تعرض رحلته من مونتغمري إلى ممفيس، وقد عاش القس في بيت القسيس المؤلف من تسعة غرف خلال فترة ولايته، وقد تحول هذا البيت إلى متحف مدرج في السجل الوطني للأماكن التاريخية.

4- متحف مونتغمري للفنون الجميلة

مونتغمري - متحف مونتغمري للفنون الجميلة

يضم متحف مونتغمري للفنون الجميلة مجموعة دائمة تضم أكثر من 4000 عمل فني مميز، معظمها أمثلة للفن الأمريكي من القرن الـ18 حتى الوقت الحاضر، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من الأعمال الفنية الورقية الهشة بما في ذلك الرسومات والألوان المائية والحفر والخشب والنقوش لفنانين أمريكيين بارزين مثل وينسلو هومر وجون مارين، كذلك يضم المتحف نماذج مختلفة للفن الأوروبي والإفريقي والتي تشمل المنحوتات والأثاث والمنسوجات والأقنعة.

5- متحف هانك وليامز

مونتغمري - متحف هانك وليامز

يكرم هذا المتحف أحد أشهر نجوم الموسيقى الريفية في البلاد، وهو يقدم للزوار فرصة مشاهدة مجموعة واسعة من متعلقات هانك الشخصية، بما في ذلك سيارته كاديلاك 1952 ذو لون أزرق فاتح، وبيانو ستاينواي واثنين من القيثارات، ومجموعة كبيرة من ملابسه من حذاء رعاة البقر في طفولته الأولى إلى أزياء المسرح، وتشمل العناصر الشخصية الأخرى المواد اليومية مثل مجموعة الحلاقة ومجموعة تلميع الأحذية، وجدير بالذكر أن مونتغمري تضم نصب تذكاري لهانك وليامز في مقبرة أوكوود التي تضم قبر الفنان وزوجته وأفراد أسرته.

6- حديقة حيوان مونتغمري

مونتغمري - حديقة حيوان مونتغمري

تُعد حديقة حيوان مونتغمري واحدة من مناطق الجذب الأكثر شعبية للعائلات، فهي تحتضن مجموعة كبيرة ومتنوعة من الحيوانات من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك العديد من الحيوانات الإفريقية مثل الفهود والفيلة وأفراس النهر والزراف، والآسيوية مثل النمور السومطري المهددة بالانقراض ووحيد القرن الهندي، ويضم معرض أمريكا الجنوبية أفعى شجرة الزمرد وطيور الفلامنجي التشيلي ومجموعة واسعة من الضفادع والأسد الذهبي المهدد بالانقراض، وهناك العديد من فرص الاقتراب من الحيوانات وإطعامها.

7- مبنى الكابيتول في ولاية ألاباما

مونتغمري - مبنى الكابيتول في ولاية ألاباما

أعيد بناء مبنى الكابيتول في مونتغومري على الطراز الإغريقي بعد أن تم تدمير المبنى الأصلي بالنيران في عام 1850، وقد كان هذا المبنى التاريخي بمثابة مبنى كابيتول الكونفدرالية خلال الحرب الأهلية، كما شهد خطاب د.مارتن لوثر كينغ الابن التاريخي، ويمكن للزوار التجول في مجلس الشيوخ وقاعات المحكمة العليا القديمة ومجلس النواب.

8- متحف ولاية الاباما للمحفوظات والتاريخ

مونتغمري - متحف ولاية الاباما للمحفوظات والتاريخ

يستكشف متحف التاريخ والمحفوظات تاريخ ولاية ألاباما من خلال التحف والوثائق التاريخية، وتشمل المعروضاتت التحف الأمريكية الأصلية والرائدة، بالإضافة إلى مجموعة مختارة من عناصر الحرب الأهلية، بما في ذلك الأعلام التجريبية ومعارض الصور الشخصية، بالإضافة إلى عروض الوسائط المتعددة التي تعرض اللحظات الهامة في تاريخ ألاباما مثل صناعة القطن والحقوق المدنية.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.