Booking.com

تتمتع ولاية فرجينيا الامريكية بشعبية كبيرة باعتبارها وجهة جميلة لقضاء العطلات، فهي مليئة بمعالم الجذب التي تتنوع ما بين التاريخية والطبيعية والترفيهية فضلاً عن مراكز التسوق الجيدة، وبفضل موقعها على طول الساحل الشرقي تتمتع فرجينيا بالعديد من الشواطئ الرائعة التي تجذب الملايين من المصطافين كل صيف، فيما تقدم الجبال عدداً لا حصر له من الأنشطة والرياضات في الهواء الطلق، ومن الناحية التاريخية تفتخر فرجينيا بماضي مثير للاهتمام حيث كانت العاصمة الاستعمارية لويليامسبورغ، كما إنها مسقط رأس أربعة من الرؤساء الخمس الأوائل في الولايات المتحدة.

أهم المعالم السياحية في ولاية فرجينيا

1- مستعمرة وليامزبيرغ

مستعمرة وليامزبيرغ واحدة من الأماكن القليلة التي تعيد أجواء الثورة الأمريكية، حيث المباني الأصلية التي تعود للقرن الـ18، وقد كانت وليامزبيرغ عاصمة ولاية فرجينيا منذ عام 1705 وعبر الثورة، وكانت المعركة النهائية للحرب في مكان قريب، ويمكن للزوار التجول في المستعمرة بصحبة مرشدين للتعرف على الحياة اليومية بالنسبة إلى طبقة النبلاء والمزارعين والعبيد، كما تضم المنطقة المتاحف المعلقة للفنون الشعبية والزخرفية وعشرات من الحدائق الاستعمارية المستعادة أصليًا.

2- فيرجينيا بيتش

فرجينيا - فيرجينيا بيتش

فرجينيا بيتش هي مدينة منتجعات شعبية جداً ومزدحمة معظم العام، وتحتوي على العديد من المعالم السياحية بما في ذلك حديقة “اوشن بريزي” المائية التي تبلغ مساحتها 19 فدانًا مع منزلقات مائية على طراز البحر الكاريبي ومسبح أمواج وملعب مائي، و”متحف العلوم البحرية وفيرجينيا أكواريوم” الذي يضم حوض سمك تبلغ سعته 800 ألف غالون، و”محمية باك باي الوطنية للحياة البرية” التي تغطي أكثر من 9000 فدان من الساحل، و”منارة كيب هنري” القديمة من عام 1791 في منطقة خليج تشيسابيك، والمنارة الجديدة القريبة التي بنيت في عام 1881، فضلاً عن الاعجوبة الهندسية التي تربط البر الرئيسي بشاطئ فيرجينيا الشرقي وهي “جسر ونفق خليج تشيسابيك”.

3- مونتايسلو

فرجينيا - مونتايسلو

توماس جيفرسون مونتيسيلو هو واحداً من المنازل الرئاسية الأكثر زيارة في الولايات المتحدة، وقد صمم جيفرسون القصر بنفسه على طراز بالاديو مستوحى من فيلا قريبة من مدينة فيتشنزا الإيطالية، وتابع تجديده وتحسينه على مدى 40 عاماً من 1768 إلى 1809، ويستطيع الزوار مشاهدة العديد من الاختراعات جيفرسون في جميع أنحاء المنزل، وفي الجزء الخلفي من المنزل توجد حدائق تاريخية واسعة تم تصميمها أيضًا من قبل جيفرسون، بالإضافة إلى مقبرة العائلة.

4- ماونت فيرنون

فرجينيا - ماونت فيرنون

كان هذا القصر منزل جورج واشنطن منذ 1754 حتى وفاته بعد 45 سنة، وقد بني القصر تحت إشراف شخصي من واشنطن حتى خلال قيادته للجيش القاري أثناء الثورة، ويتميز المنزل الذي يتكون من 21 غرفة بألوان طلاء نابضة بالحياة، وفي الوقت الحالي يمكن للزوار استكشاف القصر والحديثة المحيطة به ومشاهدة العديد من التذكارات الشخصية لجورج ومارتا واشنطن.

5- متنزه شيناندواه الوطني

فرجينيا - متنزه شيناندواه الوطني

تقع حديقة شيناندواه الوطنية في وسط ولاية فرجينيا ضمن أجزاء من جبال بلو ريدج التي يتراوح ارتفاعها بين 2000 و4000 قدم، على طول المتنزه هناك العديد من نقاط التوقف للاستمتاع بالمناظر الطبيعية بما في ذلك المقر الصيفي للرئيس هوفر ومقبرة كاف القديمة أسفل الشلال المظلم.

6- مقبرة أرلينغتون الوطنية

فرجينيا - مقبرة أرلينغتون الوطنية

تنتشر مقبرة أرلينغتون الوطنية على مساحة 600 فدان وتطل على واشنطن العاصمة، وتحتضن هذه المقبرة قبور بعض من أشهر الشخصيات في الولايات المتحدة، أكثرها زيارة قبر الرئيس جون كينيدي المصنوع من حجر الأردواز ويحتوي على نقوش عن خطابه الافتتاحي، وقبر الجندي المجهول المصنوع من الرخام الأبيض ويحتوي على رفات جنود من كل من الحربين العالميتين والصراع الكوري وحرب فيتنام ولديه حراسة على مدار الساعة، وتشمل المعالم البارزة الأخرى نصب إيو جيما التذكاري و نصب حرب البحرية التذكاري.

7- متنزه المستعمرة التاريخي الوطني

فرجينيا - متنزه المستعمرة التاريخي الوطني

يشمل هذا المتنزه الوطني كلاً من جيمس تاون ويورك تاون حيث انتهت الثورة، وتعد جيمس تاون أقدم مستعمرة بريطانية على أراضي أمريكا الشمالية وقد تأسست من قبل جون سميث عام 1607، وتشمل المعالم التي تعود إلى هذه الفترة برج الكنيسة الذي يرجع إلى عام 1639 وفناء الكنيسة وبعض المباني الباقية من المستوطنة الأصلية.

فيما كانت يورك تاون ساحة المعركة بين الجيش الإنجليزي تحت قيادة اللورد كورنواليس الذي استسلم للجيوش الأمريكية والفرنسية المشتركة مما مهد الطريق أمام استقلال أمريكا، ويمكن للزوار رؤية منزل موور الذي يعود إلى القرن الـ18 حيث استسلم كورنواليس، وكنيسة غريس الأسقفية التي بنيت عام 1697.

8- ريتشموند

فرجينيا - ريتشموند

كانت ريتشموند مركز حركة الاستقلال الأمريكية وعاصمة الكونفدرالية من عام 1861 إلى 1865، ومازالت المدينة تحتفظ بالعديد من المعالم التي تخلد سنوات مجدها أبرزها مبنى الكابيتول المهيب الذي بني من عام 1785 إلى 1788 وصممه توماس جيفرسون، و”أولد ستون هاوس” الذي بني عام 1737 وهو أقدم مبنى في المدينة ويضم الآن متحف إدغار آلان بو، وتحتفظ منطقة تل الكنيسة التاريخية بحوالي 70 منزلاً من فترة ما قبل الحرب.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت