Booking.com

ربما تكون مدينة سكوبي في مقدونيا واحدة من أقل العواصم شهرة في العالم، ولكنها مدينة ذات تاريخ غني وسحر خاص، ولا عجب في ذلك، فهي مدينة كانت جزءًا من خمس إمبراطوريات مختلفة، ودمرتها زلازل شديدة ثلاث مرات، لكنها ما زالت تحتفظ بهويتها، مع العديد من المعالم السياحية، فضلا عن الجسور الجميلة وفرص التسوق المتنوعة.

أفضل التجارب السياحية في سكوبي

اكتشاف تاريخ المدينة

يعود تاريخ سكوبي إلى العصور القديمة (4000 قبل الميلاد) مما يعني أن لديها واحدة من أقدم الحضارات في العالم، وعلى الرغم من أن الكثير من المواقع في وسط المدينة تبدو حديثة، إلا أنه لا يزال هناك الكثير من التاريخ الذي يمكن استكشافه في قلب المدينة، بما في ذلك تاريخ قلعة كالي التي تقع في البلدة القديمة، والتي يمكنك رؤيتها من معظم أنحاء المدينة، وبما أن الحصن يقع في أعلى نقطة في المدينة، سيمكنك من الأعلى الحصول على مناظر رائعة لنهر فاردار وسكوبي.

يوجد أسفل القلعة البازار القديم التاريخي الذي كان مركز التجارة في المدينة منذ القرن الثاني عشر، ولعل أحد المعالم التاريخية الرئيسية الأخرى هو الجسر الحجري الذي يؤدي من ميدان مقدونيا نحو البازار والقلعة، ذلك فضلا عن الكثير من المباني التاريخية التي تعود إلى الامبراطوريات القديمة.

السير عبر الجسور

تقع سكوبي على طول ضفاف نهر فاردار، لذلك ستجد هناك عدد من الجسور الرائعة التي تأخذك في رحلات مذهلة عبر المدينة، بما في ذلك الجزء القديم وكذلك الجزء الجديد، ما بين المشاهد الجميلة والأضواء الملونة في المساء، والاطلالات الخلابة على المدينة.

التسوق في البازار القديم

يؤكد الكثير من الزائرين أن البازار القديم هو أجمل جزء من مدينة سكوبي، حيث يعود إلى القرن الثاني عشر، ويتميز بالكثير من المشاهد التاريخية الرائعة مع الأزقة التاريخية المذهلة، وبالفعل يعتبر هذا البازار هو في الواقع الأكبر في البلقان خارج مدينة اسطنبول التركية، ما يجعل منه أحد أهم الأماكن للزيارة في المدينة.

ويمكنك عند الزيارة اقتناء أجمل الحرف اليدوية والهدايا التذكارية فضلا عن الحلى والاكسسوارات مع الأزياء الشعبية المقدونية التقليدية. كما ستجد هناك أيضًا بعضًا من أفضل الأطعمة التقليدية في المدينة، والتي تشبه تمامًا الأطعمة التركية، فبعد التجول في الأزقة، ستجد عزيزي المسافر مجموعة متنوعة من اللحوم المشوية والدجاج والخبز على الطريقة التركية.

الاستمتاع بالطبيعة في ماتكا كانيون

يعد ماتكا كانيون وجهة سياحية خلابة في غرب سكوبي، إذ يقصده الكثير من الزائرين للاستمتاع برحلة نهارية وسط الطبيعة الخلابة، مع العديد من مسارات المشي لمسافات طويلة ومسارات التسلق والكهوف الرائعة التي تستحق الاكتشاف.

تناول القهوة في الساحة المركزية

تمثل الساحة المركزية في مدينة سكوبي والمعروفة باسم ساحة مقدونيا، قلب المدينة والجزء الأكثر حيوية بها، حيث تحتوي على نافورة تضم تمثال الإسكندر الأكبر، فضلا عن العديد من التماثيل الحديثة الأخرى، ومن تلك الساحة تتفرع أيضا أيضا العديد من الشوارع الرئيسية، حيث يتجمع السائحين والسكان المحليين معا لقضاء أسعد الأوقات، ما بين المقاهي الجميلة.

ركوب التلفريك إلى جبل فودنو

سكوبي

هذا الجبل الرائع الذي يشاهد من معظم المواقع في جميع أنحاء المدينة، يمثل لزائريه رحلة مثالية لمدة نصف يوم من سكوبي، إذ يمكن الوصول إليه عبر التلفريك، للاستمتاع بمجموعة من مسارات السير لمسافات طويلة، أو ببساطة الاستمتاع بإطلالة مذهلة على سكوبي والمنطقة المحيطة بها.

 

شارك برأيك

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت