Booking.com

فصل الشتاء كعادته كل عام يكون موسماً بارداً تبرد معه حركة السياحة في أوروبا بشكل عام، لا تتكاسل فيه الشركات والمؤسسات السياحية في أوروبا وإنما تستغله في الإستعداد للموسم الصيفي أو الموسم السياحي الجديد، والذي يبدأ في نظر الكثيرين مع نهاية شهر مارس، كان آخر تلك الإستعدادات هو الإنتهاء من تشييد وبناء نحو 300 متنزهاً جديداً بتكلفة نصف مليار يورو، وذلك بغرض تقديم مفهوم جديد للمتنزهات السياحية تضفي على موسم 2013 روح المغامرة والإثارة والتشويق والمتعة.

تعتمد تلك المتنزهات على مفاهيم جديدة تماماً، مفاهيم مغايرة لما يتبادر إلى ذهنك عند سماع كلمة “بارك” أو “حديقة” أو “متنزه”، حيث تأخذك الحديقة إلى عالم من الخيال وتجبرك على ترك عالمك الواقعي خلف ظهرك بمجرد عبور بوابة الحديقة، تدخل بك إلى كتب المغامرات وقصص الخيال وعالم كان في السابق قصة وهمية تُحكى ولا يمكن تحقيقيها، أبرز تلك المتنزهات الجديدة هو ما تم إنجازه منذ أسابيع قليلة، وهو الآن في طور التشغيل واستقبال السائحين، وهما متنزه في اسطنبول وآخر في جزيرة صقلية الإيطالية.

إحدى مهرجانات "إيابا" القائمة على تطوير وإبداع اتلحدائق في أوروبا وغيرها

إحدى مهرجانات “إيابا” القائمة على تطوير وإبداع اتلحدائق في أوروبا وغيرها

ونتيجة لذلك تستعد تلك المتنزهات الجديدة في أوروبا في 2013 لاستقبال قرابة 160 مليون سائح هذا الموسم، ويتوقع أن تزيد أرباحها عن 10 مليار يورو، حيث تضيف هذه المتنزهات ميزة جديدة وهي توفير الإقامة داخلها طوال مدة الرحلة، وهو ما تقدمه لأول مرة هذا العام حديقة ألمانية وفرنسية، حيث أقامت داخلها العديد من الفنادق التي توفر لك إقامة مميزة وسط غاباتها وحيواناتها وحصونها التي تعود للقرون الوسطى.

تشرف على هذه المتنزهات منظمة دولية تأسست عام 1918م ومعروفة دولياً بإسم “إيابا” أو IAAPA وهي اختصار لعبارة “المنظمة العالمية لمدن الترفيه والجذب السياحي”، وهي منظمة تحرص على تزويد جانب الترفيه والتسلية والتشويق لعالم المتنزهات السياحية وتعمل على الإبداع في صناعتها، قدمت حتى الآن نحو 4500 متنزهاً حول العالم يتركز غالبيتها في أوروبا.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.