Booking.com

على مر العصور استخدم الإنسان الهندسة المعمارية في إنشاء الجسور لتوفير ممر آمن وسهل بين الفجوات الجغرافية التي صنعتها الطبيعة، وشكلت تلك الجسور جزءاً حيوياً من البنية التحتية للمناطق في مختلف أنحاء العالم، وتطور الأمر حتى أصبحت معلماً من معالم المدن التي تقبع بها بسبب تصاميمها الهندسية المميزة ، وفيما يلي قائمة ببعض من الجسور الأكثر شهرة في العالم.

أطول جسر في العالم في الصين

يعد الجسر الرابط بين شرق مدينة تشينغداو الساحلية لضاحية هوانغداو الصينية، في خليج “جيانزهو” هو الأطول في العالم إذ يمتد لمسافة 42 كيلومتر بعد افتتاحه في يونيو 2011 الماضي.

أطول جسور العالم في الصين

أطول جسور العالم يفقد لقبه في 2016

وقد نال لقب الأطول متفوقاً بأربعة كيلومترات فقط على جسر بحيرة بونتشارترين في ولاية لويزيانا الأمريكية، ويدعم الجسر حوالي 5200 ركيزة خرسانية، وتعبره أكثر من 30 ألف سيارة يومياً بين تشينغداو وهوانغداو في 30 دقيقة. ويُتوقع ألا يحتفظ طويلاً بلقب الأطول في العالم بعد أن بدأت الحكومة الصينية في عام 2009 بناء جسر آخر يربط بين مقاطعة قوانغدونغ الجنوبية، وهي المركز الصناعي الصيني الرئيسي، مع هونج كونج وماكاو، على أن يتم افتتاح أولى مراحله عام 2016.

بونتي فيكيو

يعد جسر “بونتي فيكيو” أو الجسر القديم بلغة أهل فلورنسا بإيطاليا هو الجسر الأقدم هناك؛ حيث بُني في القرون الوسطى فوق نهر أرنو في فلورنسا، و الوحيد الذي صمد في مواجهة الحرب العالمية الثانية.

جسر فلورنسا القديم

جسر بونتو فيكيو.. شرفة تجارية على أنهار فلورنسا

اشتهر هذا الجسر كونه سوقا تجاريا منذ إنشائه،ويُقال أن المفهوم الاقتصادي للإفلاس نشأ هناك، فعندما كان التاجر لا يستطيع دفع ديونه،يأتي الجنود ويدمرون الطاولة التي يبيع عليها بضاعته في إشارة إلى إعلان إفلاسه، وكان يطلق على هذه الممارسة “bancorotto” أي الطاولات المكسورة. وما تزال المحلات التجارية موجودة على امتداده طوله، وكان  الجزارون والقصابون أول من باع فيه عند إنشائه عام 1218، لكنه بات اليوم أشهر الأماكن لبيع الحلي والمجوهرات في إيطاليا وأوروبا جمعاء، كما يحتوي على محلات الرسامين وباعة الهدايا التذكارية.

جسر البوابة الذهبية

جسر جولدن جيت أو البوابة الذهبية أحد أجمل جسور العالم و من المعالم المهمة في ولاية كاليفورنيا و الولايات المتحدة كلها، ويتميز باللون القرمزي البرتقالي؛ لأنه يعزز الرؤية في حالات الضباب.

جسر البوابة الذهبية، جولدن جيت ـ سان فرانسيسكو

جسر البوابة الذهبية اتخذ اللون البرتقالي لتعزيز رؤيته في الضباب الذي يخيم عليه طوال العام

نشأت فكرة الجسر من قبل المهندس جوزيف ستراوس، و بدأ انشائه عام 1933، وبقى أطول جسر من نوعه حتى 1964، ويمتد لمسافة 1970 متراً، من مدينة سوساليتو في الشمال إلى سان فرانسيسكو في الغرب. ومنذ إنشاءه شهد نحو ألف عملية انتحار، نجا منهم (26) شخصاً فقط. ورغم هذا فقد دخل الجسر إلى الثقافة الشعبية الأميركية، عبر الأفلام والفنون والكتب، وبات مزاراً سياحياً شهيراً.

جسر ميلاو.. أطول الجسور المعلقة

في أقصى جنوب فرنسا يوجد مُحطِم الأرقام القياسية، جسر ميلاو، فهو أكبر جسر معلق مدعم بكوابل على سطح الأرض، ويمتد عبر أعمق وادٍ في أوروبا وافتتح عام 2004.

جسر ميلاو ، فرنسا

جسر الميلاو في فرنسا أطول وأعلى برج معلق في العالم

تمّ إنشاؤه على طول 2460 متراً كما أنه معلّق على ارتفاع 270 متر فوق وادي تارن الموجود ضمن سلسلة جبال ماسيف، ودعّم هذا الجسر بوساطة أربعة دعامات بيتونية (من الخرسانة) يصل ارتفاع كلّ منها إلى 343 متراً، وهو ما يجعلها أكثر ارتفاعاً من برج إيفل، كما قامت الشركة المنفذة بإنشاءه بما يضمن حمايته لمائة وعشرين عاماً، باستخدام 205 آلاف طن من البيتون لإنشاء الأعمدة، و 36 ألف طن لبناء الطبقة السطحية للجسر، وهي كمية تكفي لبناء خمسة أبراج كبرج إيفل.

جسر تشارلز في براغ

من المعالم الشهيرة في العاصمة التشيكية براغ، وأوروبا الوسطى، ويبلغ طوله 516 متر ويصل عرضه لعشرة أمتار. يربط ضفتي نهر الفلتافا، بدأ بنائه عام 1357 م بأمر من الملك تشارلز الرابع، و استمر العمل به حنى 1400 م، ويُروى أنه تم خلط البيض بالأسمنت أثناء بنائه كي يصمد في مختلف الظروف والأوقات.

جسر تشارلز، براغ ـ التشيك

جسر تشارلز يعيد رومانسية القرون الوسطى إلى براغ

ومنذ إنشاء جسر تشارلز يُعد أحد الأماكن التي اتجهت إليها مخيلات الفنانين والعشاق وكتب تاريخ براغ وتشيكيا على حجارته، وعبرته القوافل التي كانت تصاحب عمليات تتويج الملوك التشيك وأيضا جنازاتهم.

جسر الـ 33 قوساً.. معلم أصفهان

في مدينة اصفهان الإيرانية التي تعني “نصف العالم”، شًيد جسر عام 1602 على مدى ثلاث سنوات، واطُلق عليه (سي وسه بل) أي الـ 33 قوساً، ويبلغ طوله 300 متر وعرضه 14 متراً، اتخذت أقواسه طراز بوابات المساجد وتكشف عن الذوق الرفيع والهندسة الجميلة.

جسر الـ 33 قوساً ، أصفهان ـ إيران

ويعد أحد أبرز المعالم السياحية الأثرية في أصفهان، ويستقطب مئات السائحين والمسافرين يومياً، ويقتصر الآن على مرور المشاة، وفي أسفله مقهى تقليدي يقدم الشاي الايراني للمسافرين والراغبين بالطقوس التقليدية التي تذكر بالماضي العريق، وهو أيضا ملتقى الاحباب حيث ينتشر في جنباته عازفوا المزامير القديمة وأكشاك الوجبات السريعة والمثلجات والمشروبات الباردة.

جسر ميناء سيدنى

تمثل هندسة جسر ميناء سيدنى منتهى العبقرية الهندسية، وتعود هذه العبقرية الهندسية إلى جون برادفيلد، الذي عين كبير مهندسين الجسر عام 1912، لكن أجلت الحرب العالمية الأولى أعمال البناء إلى عام 1924، واستغرق بناؤه حوالي ثماني سنوات وافتتح رسميا عام 1932، ومنذ ذلك الحين أصبح يشكل المعبر الرئيسي بين المنطقة التجارية المركزية في سيدني و الشاطئ الشمالي.

جسر هاربور، سيدني ـ أستراليا

تحول جسر ميناء سيدني الشهير إلى وجهة لأروع النزهات في العالم (photo)

وبالإضافة إلى أن هذا الجسر يمثل طريق فعال للسفر، فهو أيضا يعطي الفرصة لمحبي المغامرات للقفز من أعلاه من ارتفاع  50 طابقاً و التحديق في سماء سيدني في أي وقت من النهار أو الليل، والأفضل تسلق الجسر عند غروب الشمس.

جسر هاربور في سيدني وقت الغروب

غروب ذهبي على جسر هاربور في سيدني

وفي أكتوبر 2011، تحول الجسر الشهير إلى وجهة لأروع النزهات في العالم، حيث استمتع 7500 شخص بتناول الفطور مع إطلالة الميناء المذهلة وهم معلّقون على ارتفاع 50 متراً فوق المياه المتلألئة، ضمن مهرجان كريف سيدني الدولي للمأكولات السنوي، وهو احتفال يقام لمدة شهر يقدم الخبرات الاستثنائية للمأكولات في أماكن سيدني الفريدة من نوعها.

جسر بروكلين في نيويورك

يصل جسر بروكلين بين بروكلين ومانهاتان في نيويورك، ويبلغ طوله 1825 متراً، وكان وقت تشييده أضخم جسر معلق في العالم، وأول جسر في العالم تستخدم فيه الحبال الفولاذية.

جسر بروكلين، نيويورك

جسر بروكلين.. الأيقونة الأشهر في نيويورك

صمم جسر بروكلين المهندس الألماني الأصل جون أوغستوس روبلينغ، ومن المفارقات أنه تعرّض لحادث في قدمه لدى إجرائه المسح اللازم لموقع الجسر عام 1869 استوجب قطع رجله لكنه توفي بعد الحادث بـ24 يوماً بمرض التيتانوس، وبالتالي لم يتح له التمتع برؤية إنجازه الكبير الذي دُشن رسمياً يوم 24 مايو من عام 1883.

جسر بروكلين ، نيويورك

جسر بروكلين  في نيويورك ليلاً

وفي العام 1964 أدرج على قائمة «المعالم التاريخية الوطنية» الأميركية، ويقتصر استخدامه حالياً على سيارات الركوب العادية والمارة، بعدما كان يحمل القطارات والترام.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليق