Booking.com

كعادتها كل عام كانت سيدني من أوائل مدن العالم احتفالا بقدوم العام الجديد، حيث احتشد أكثر من مليون شخص على طول الميناء الشهير في سيدني لمشاهدة عرض الألعاب النارية متعددة الألوان والذي استمر لأكثر من 15 دقيقة، وسط فرحة عارمة من الحضور قبالة جسر هاربور.

كما احتشد الزائرين على الشرفات والواجهات البحرية في الحدائق وعلى القوارب للوصول إلى أفضل مكان لمشاهدة العروض التي انطلقت ابتهاجا بعام 2016، حيث زينت السماء بألوان الألعاب النارية التي كانت في أشكال كالشلال، والفراشات والزهور.

وشددت إجراءات الأمن في جميع أنحاء أستراليا، مع الآلاف من دوريات ضباط الشرطة، خاصة بالمدن الكبرى التي يتجمع فيها الآلاف للاحتفال بقدوم العام الجديد.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.