Booking.com

أسماء الله الحُسنى وتكوينات من الفُسيفساء والزخارف وأزهار وقمر ونجوم وسراب في الصحراء.. كُلها رُسمت بالضوء وألوانه على الجدران والقباب البيضاء لجامع الشيخ زايد الكبير في مدينة أبوظبي الإماراتية، في عرض بالأضواء جرى مطلع هذا الشهر.

شاهد جانب من العرض في الفيديو التالي:

[vsw id=”33764021″ source=”vimeo” width=”600″ height=”366″ autoplay=”no”]

أنجز العرض وكالة Obscura Digital الموجودة في سان فرانسيسكو خلال الفترة من 29 من نوفمبر الماضي واستمر حتى 3 ديسمبر ضمن احتفالات الإمارات بيومها الوطني الأربعين، وشمل اثني عشر مشهداً ببريق يعادل 840 ألف مصباح على مساحة بلغ عرضها حوالي 182 متر وطولها 107 متراً، كما قدمت عرضاً بالضوء على قلعة الجاهلي في مدينة العين.

عرض الأضواء على مسجد الشيخ زايد الكبير، أبوظبي

زخارف وزهور رُسمت بالأضواء على جدران جامع الشيخ زايد

قدم عرض الأضواء على جامع الشيخ زايد شاهد مختلفة منها أشكال هندسية تُمثل الفكرة الأولى وراء البناء، ثم مشهد “الرُقي” حيث ركزت المؤثرات الضوئية على نقوش المسجد لإظهارها بشكل باهر، تلاه مشهد “الثريا” المُستوحى من الثريا الكبيرة في صحن المسجد، وظهرت القباب مفتوحة تنبعث منها الأضواء، وفي مشهد “النهضة” ظهرت الزهور المستوحاة من نقوش الجامع حيث تنمو على الجدارن.

عرض الأضواء على مسجد الشيخ زايد الكبير، أبوظبي

أسماء الله الحسنى على جدران الجامع في مشهد “جدار القبلة” 

وحمل المشهد الخامس اسم “جدار القبلة”، وعرض لجدار القبلة المتواجد داخل الجامع والذي يحمل 99 اسماً من أسماء الله الحسنى بطريقة ضوئية براقة، وفي المشهد السادس “محراب الجامع” تبدو القباب كأنها تدور، وينتشر خلالها اللون الذهبي المستوحى من محراب المسجد.

وركز المشهد السابع على اختلاف الثقافات حول العالم بتنوع الأزهار، وفي المشهد الثامن “أشجار النخيل” تبدأ أسعف النخيل في الظهور بالتدريج على مبنى الجامع، ويتدرج في مشهد “النور والظلام” الجامع في البنيان بتقنية الضوء ليُمثل مراحل البناء المختلفة، بعد ذلك يبدأ المشهد العاشر “الأضواء” بالظلام الدامس، ولحظة هدوء مع انبعاث ضوء خافت يزيد بالتدريج ليظهر شكل الجامع.

عرض الأضواء على مسجد الشيخ زايد الكبير، أبوظبي

سعف النخيل لكن بلون الذهب في عرض الأضواء على جامع الشيخ زايد

ويظهر الجامع في المشهد الحادي عشر على شكل سراب مثل ما يظهر في الصحراء، وبالخداع البصري يتحول مبنى الجامع إلى مايشبه المجسم الزجاجي ثم إلى فسيفساء تغطيه بالكامل، وفي المشهد الثاني عشر والأخير “دورات القمر” يظهر مشهد جميل للسماء والنجوم ودورات القمر في جميع مراحله. (اقرأ عن جامع الشيخ زايد ضمن: صروح معمارية فريدة في أبوظبي)

مزيد من صور عرض الأضواء المبهر على مسجد الشيخ زايد وقلعة الجاهلي في العين: (لحجم أكبر اضغط على الصورة)

[ad#Ghada200x200]

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.