Booking.com

مثلما للسفر إلى البلدان البعيدة بالطائرات السريعة إيجابيّاته الكثيرة؛ فإن له سلبيّاته التي قد تؤثر على الجسم البشري من نواحٍ بيولوجيّة، منها اضطرابات توقيت النوم التي يجد المسافر نفسه بسببها غير قادر على النوم رغم أنه في قلب عتمة الليل، أو عاجزا عن إنجاز ما سافر لأجله من مهام وأعمال عاجلة بسبب الإعياء الناجم عن النعاس. هذا الاضطراب البيولوجي في توقيت النوم ينتج عن تخلخل النظام الزماني في الدماغ بسبب السفر السريع الذي يغطي أطواق ومناطق زمنيّة متعددة، ويسبب الإعياء للمسافر أياما بمعدّل يوم كامل لكل ساعة سفر تقريبا، ولا تجدي القهوة ومشتقاتها ورفيقاتها من المنبهات الشبيهة في حل تلك المشكلة، بل قد تزيد من أعراضها إلى حد مزعج.

السفر بين نطاقات زمنيّة مُختلفة يُسبب اضطرابات توقيت النوم في أوقات قد تكون مزعجة.

السفر بين نطاقات زمنيّة مُختلفة يُسبب اضطرابات توقيت النوم في أوقات قد تكون مزعجة.

إذن؛ كيف يمكن للمسافر الذي يزدحم وقته بالمشاغل والمواعيد الهامّة مواجهة تلك المشكلة وحلها سريعًا؟ إليكم تلك النصائح التي يوصي بها المُتخصصون:

1- تناول وجبات خفيفة قبل سفرك بيوم واحد، وفي يوم السفر تناول فطورًا صباحيًا غنيًا بالبروتينات التي تقدمها اللحوم والبيض ومشتقات الحليب، إذ أن البروتينات مكونة من أحماض أمينية تشجع على اليقظة والانتباه. وفي المساء تناول عشاء غنيا بالنشويات التي تحرّض على إفراز الهرمون الميلاتوني الجالب للنعاس. ولا تنسَ تكرار هذا البرنامج بحذافيره في اليوم السابق لعودتك من رحلتك.

2- إذا سافرت لمناطق يعتبر توقيتها متقدما على توقيت منطقتك؛ عرّض عينيك بعد وصولك للسفر مباشرة للضوء الطبيعي في الساعات المبكرة (بين الرابعة والسابعة صباحا) قدر المُستطاع. أما إذا سافرت إلى مناطق متأخرة عن منطقتك زمنيا؛ فاحجب عن عينيك الضوء خلال ساعات الصباح المبكرة ولو بارتداء نظارات شمسية داكنة. لأن الضوء هو الذي يحكم تقدير الجسد البشري للوقت، ويتدخل في عمل ساعته البيولوجيّة، ومن ثم يملي على المسافر رغبته في الاستيقاظ أو النوم.

3- يستحسن تناول حبة من خلاصة الـ “ميلاتونين” حوالى نصف ساعة قبل خلودك للنوم وأنت في بلاد السفر، فهذا الهرمون هو الذي يجلب النعاس عندما يفرزه الجسم بشكل طبيعي قبيل ساعات النوم.

إذا سافرت إلى مناطق متأخرة عن منطقتك زمنيا؛ فاحجب عن عينيك الضوء خلال ساعات الصباح المبكرة ولو بارتداء نظارات شمسية داكنة

إذا سافرت إلى مناطق متأخرة عن منطقتك زمنيا؛ فاحجب عن عينيك الضوء خلال ساعات الصباح المبكرة ولو بارتداء نظارات شمسية داكنة

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت