Booking.com

صورة هذا الأسبوع من جزيرة سانتوريني في اليونان التي كثيراًً ما توصف كأحد الوجهات المفضلة للباحثين عن السياحة الأثرية، أو التاريخية، أو الطبيعة الجميلة، والواقع أن الجزيرة اليونانية تجمع الأسباب الثلاثة.

جزيرة سانتوريني ـ اليونان

من جزيرة سانتوريني للمصور الأمريكي Chris Hurtt

ربما من أهم ما يميز الجزيرة هو جغرافيتها؛ حيث تقع على أطراف فوهة بركان انفجر قبل 3500 عام، ولا يزال يُصنف كواحد من أكبر الانفجارات البركانية حتى الآن. وتتخذ الجزيرة، المرتفعة عن سطح البحر، شكل أشبه بالهلال أو حدوة الحصان مما يُمكن الزائر من مراقبة شروق وغروب الشمس وسط ألوان رائعة للسماء ومياه بحر إيجة الزرقاء. كما تمثل “سانتوريني” فرصة لهواة النجوم والفلك لمراقبة النجوم والكواكب التي تُرى بالعين المجردة في الليالي الصافية.

ويمكن للزائر التمتع بما تقدمه الجزيرة وعاصمتها فيرا من أنشطة ترفيهية كالشواطئ الرائعة والرياضات المائية، والمطاعم والمقاهي المطلة على البحر، وزيارة متحف الجزيرة الأثري، والسير في أزقة الجزيرة الضيقة وسط المنازل والكنائس التي تتميز جميعها باللونين الأبيض والأزرق. وترتبط سانتوريني عبر مطارها بالعاصمة اليونانية أثينا وعدد من المدن الأوروبية، كما يمكن الوصول إليها بالقوارب من الجزر القريبة.

وتُعرف سانتوريني في اليونان أيضاً باسم “ثيرا”، وفي الماضي اشتهرت بأسماء مختلفة مثل “سترونغايل” أو “سترونغيلي” الذي يعني الدائرة لوصف الجزيرة التي كانت دائرية قبل انفجار البركان الشهير. وأيضاً “كاليستي” أو الجميلة، أما اسمها الحالي فيرجعه البعض إلى أن أهل البندقية الذين احتلوا الجزيرة في القرن الثالث عشر أطلقوا عليها اسم “سانت ايرني” التي تعني جزيرة “القديس ايرني” أو قديس السلام، إذ ان كلمة ايرني في اليونانية تعني السلام، و تحول الاسم مع الوقت إلى سانتوريني.

شاركوا معنا بصوركم لنشرها ضمن “صورة الأسبوع” على بريد: press@travelerpedia.net . وتابعوا صورنا يومياً في Twit Pic.

[ad#Ghada Links]

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.