Booking.com

تحت شعار “بوابة العبور للسياحة” تنطلق النسخة الثانية من معرض جدة للسياحة والسفر خلال الفترة من الأول وحتى الثالث من فبراير 2012، في فندق هيلتون بمدينة جدة.

ويتضمن معرض جدة للسياحة والسفر عروضاً من أكبر شركات السياحة، وورش عمل عن التسويق السياحي الإلكتروني، وكيفية استثماره لترويج المنتجات السياحية، إضافةً إلى وجود عارضين يمثلون هيئات التنشيط السياحي والشركات السياحية، كما يُعد سوقاً للتعريف بمنتجات واستثمارات شركات السياحة.

معرض جدة للسياحة والسفر
ينطلق معرض جدة للسياحة والسفر في أول فبراير القادم

وأكدت رئيسة الجهة المنظمة مايا حلفاوي، أن معرض جدة للسياحة سيجمع كافة القطاعات ذات العلاقة بالسفر وصناعة السياحة تحت سقف واحد، كما أنه فرصة للالتقاء مع شريحة واسعة من الجمهور السعودي لإطلاعه على العروض السياحية، وإتاحة المجال للمهتمين والباحثين لمناقشة أهم المحاور المتعلقة بالسياحة مع أصحاب القرار من خلال ورش عمل متخصصة، ومساعدة الشركات المشاركة بالوصول إلى الشريحة المستهدفة.

ستة أهداف لمعرض جدة

ويُقام معرض جدة الثاني للسياحة والسفر على مساحة تُقدر بنحو 4800 متر مربع، ويُتوقع أن يشارك فيه أكثر من 200 عارض، كما يتوقع أن يصل عدد زواره اكثر من 10 آلاف زائر. ويركز المعرض هذا العام على ستة أهداف جوهرية تشمل:

  • إبراز الخدمات السياحية في المنطقة
  • الإسهام في التنمية السياحية، وتسليط الضوء على المستجدات في القطاع الخدمي والسياحي.
  • استقطاب أكبرعدد من السياح من الداخل والخارج.
  • إتاحة الفرصة للشركات السياحية والسفر بالترويج لبرامجها وعروضها.
  • إبراز صناعة السياحة من خلال تقديم المنتجات السياحية الجديدة.
  • تفعيل تبادل الخبرات بين أصحاب الصناعة.

أنواع من السياحة

أكدت رئيسة اللجنة المنظمة للمعرض مايا الحلفاوي أن السياحة لم تعد كما كانت في السابق، بل تشعبت فروعها وتداخلت. وتحدثت عن سبعة أنواع من السياحة الحديثة يستهدفها المعرض الثاني للسياحة والسفر، تشمل السياحة العلاجية، والبيئية، والبحرية والمؤتمرات، وسياحة التسوق، ثم السياحة الرياضية بأنواعها، والسياحة الترفيهية.

الدورة السابقة من معرض جدة للسفر والسياحة
جانب من الدورة السابقة من معرض جدة للسفر والسياحة

وترى حلفاوي أن مدينة جدة تتيح كل أنواع السياحة؛ فهناك المستشفيات والمراكز الطبية، إلى جانب وجود المحميات الطبيعية، إضافة إلى وجود ساحلين الأول على البحر الأحمر والثاني على ضفاف الخليج، كما تتميز جدة بأنها مدينة المؤتمرات والمعارض الدولية، وكذلك إقامة المناسبات الرياضية.

كما أشارت حلفاوي إلى أن عدد السياح السعوديين المتجهين إلى الخارج كل عام وصل إلى نحو 4 ملايين سائح، ينفقون ما يزيد على 50 مليار دولار سنوياً، رغم الجهود المبذولة لتطوير السياحة المحلية، وفي دراسة مسحية أعدتها الهيئة العامة للسياحة توصلت إلى أن عدد السياح الذين قاموا بزيارة المدن والمناطق السعودية المختلفة نحو 20 مليون سائح من الداخل والخارج، وكان نصيب المنطقة الغربية منها 59% من السياح الداخليين، ونحو 55% من السياح الخارجيين.

أقيمت الدورة الأولى من معرض جدة للسياحة والسفر بين 20 و23 ديسمبر 2010. وتستمر فاعليات الدورة الثانية من 1 إلى 3 فبراير، ويفتح أبوابه للزيارة من الرابعة عصراً وحتى الحادية عشر مساءً في هيلتون جدة، بتنظيم مجموعة “أربعة ميم” لتنظيم المعارض والمؤتمرات.

يشرف على المعرض الهيئة العامة للسياحة والآثار، والغرفة التجارية الصناعية بجدة، وأمانة جدة، وبرعاية جهات مختلفة من بينها موقع “موسوعة المسافر” كراعٍ إلكتروني.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.