Booking.com

حازت أبوظبي على المرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كأسرع الوجهات السياحية نمواً، وفقاً لتقرير شركة الخدمات المالية الشهيرة “ماستر كارد”.

وأتت الإمارة ضمن المركز الثالث عالمياً، جنباً إلى جنب مع وجهات سياحية ناشئة أبرزها مدينة “أوساكا” اليابانية ومدينة “تشنغدو” الصينية.

وتخطت في ترتيبها وجهات رائدة أخرى مثل: طوكيو وتايبيه التايوانية والعاصمة السعودية الرياض، مستفيدة من معدل النمو السنوي لنزلاء الفنادق في الإمارة الذي بلغت نسبته 19.81% خلال الفترة بين عامي 2009 و2016.

وجاءت أبوظبي واحدة من ثلاث مدن خليجية فقط حجزت لنفسها مكاناً على قائمة أفضل 50 وجهة سياحية حول العالم، بناء على البيانات التفصيلية التي أعلن عنها تقرير مؤشر الوجهات السياحية العالمية، الصادر عن شركة “ماستر كارد”، وتقوم بإعداده سنوياً لتقييم الوجهات السياحية، تحت إشراف مجموعة من الباحثين الميدانيين المتخصصين.

وحققت الإمارة نتائج قياسية خلال عام 2016، إذ استقبلت ما يزيد عن 4 ملايين نزيل عبر 168 فندقاً خلال الأحد عشر شهراً الأولى من العام الماضي، وجاء هذا الأداء المتميز على خلفية استضافة الإمارة مجموعة من الفعاليات عالمية المستوى، ومن أبرزها “موسم صيف أبوظبي”، و”مهرجان أبوظبي للمأكولات”، و”مهرجان قصر الحصن”، ومجموعة من الفعاليات التي جرى تنظيمها احتفالاً بحلول رأس السنة، بالإضافة إلى استضافتها نخبة من المعارض والمؤتمرات.

وقام التقرير السنوي السابع لمؤشر شركة “ماستر كارد” للوجهات السياحية بتقييم أكثر من 132 مدينة حول العالم، من خلال دراسة أنماط السفر الدولي وإنفاق الزوار بهدف توقع وتحديد توجهات النمو لمختلف الوجهات السياحية العالمية الحيوية التي تبرز على الساحة الدولية عاماً تلو الآخر.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت