Booking.com

اختار موقع شركة “أي جايد ترافيل” نخلة الجميرا وبرج خليفة من بين “عجائب الدنيا السبع المعاصرة”.

نخلة الجميرا

استكمال مشروع قلب أوروبا نهاية عام 2016

وقال تقرير الشركة الأسترالية المتخصصة في السفر والوجهات العالمية في معرض تقديمها إن هذه الأعجوبة من سلسلة الجزر الاصطناعية الضخمة المصممة على شكل نخلة, والواقعة قبالة ساحل دبي تشاهد من الفضاء, وتم استخدام أكثر من 110 ملايين متر مكعب من الرمال لبنائها, وهي من الاتساع بحيث أضافت شواطئ بامتداد 330 ميلاً إلى شواطئ دبي واسعة الشهرة.

كما اختار الموقع برج خليفة الذي يعتبر المبنى الأعلى ارتفاعا في العالم, ويقف شاهقا بارتفاع 2717 قدماً في السماء, وبالمقارنة فإن ثاني أعلى مبنى في العالم وهو برج تايبه 101 في تايوان أقصر بنحو 1000 قدم من برج خليفة.

والعجائب الأخرى التي ضمتها قائمة “أي جايد ترافيل” فهي سد الصين العظيم أو ما يعرف بسد المضائق الثلاثة, وجسر جياوزو بي في الصين أيضا وهو أطول جسر بحري في العالم, وجسر ميلاو فيادكت في فرنسا والذي يعد أطول جسر, ويضم أعلى برج سلكي في العالم حيث يصل في أعلى نقطة له إلى 343 متراً, ونفق القناة (نفق المانش) بين المملكة المتحدة وفرنسا.

من جهة اخرى علقت صحيفة وول ستريت جورنال على إعلان “وورلد بروبرتي تشانيل” ان شركة التطوير العقاري العالمية “كلايندينست” ومقرها دبي ستباشر العمل في مشروع “قلب أوروبا”, وهو عبارة عن مجمع من الفنادق الفخمة, وفيلات تطوق ست جزر صغيرة, ومن المقرر استكمال المشروع في نهاية عام 2016.

ويعتبر هذا المشروع أول مشروع ضخم يبدأ في أرخبيل “جزر العالم” الاصطناعي الواقع على مسافة خمسة كيلومترات قبالة ساحل دبي.

وهذا المشروع التطويري الذي يمتد على مساحة 60 كم مربع, ويضم أكثر من 200 جزيرة مصممة على شكل خريطة العالم, وتتميز جزيرة قلب أوروبا بكونها مصممة على الطرز الألمانية, والإسبانية, والإيطالية.

وأشارت الصحيفة إلى أن أسعار العقارات السكنية بدبي ارتفعت 22% العام الماضي مقارنة بعام سابق في وقت أطلقت فيه الحكومة سلسلة واسعة من المشاريع الجديدة الضخمة تتضمن شق قناة مائية عملاقة تتوسط المدينة, وعجلة دوارة أضخم من عين لندن.

وأوضحت أن الشركة المطورة لمشروع قلب دبي في جزر العالم, تدرس إمكانية بناء مناطق خارجية بمناخات يمكن التحكم بها حيث ستهطل الأمطار والثلوج خلال أيام الصيف الحارة, وفقا لجوزيف كلايندينست الرئيس التنفيذي للمجموعة.

وقال في مقابلة مع الصحيفة “إنه يرنو إلى إكساب مشروعه شيئا من الفرادة, في مسعى لجذب الضيوف إلى الجزيرة”, مشيرا إلى أن المشروع سيكون اكبر بعشر مرات مما خططت له الشركة أول مرة.

وأضاف أن شركته ستطور مشروع قلب أوروبا بطريقة تضمن تغذيته ذاتياً دون ان يضطر للاعتماد على شبكة كهرباء دبي الرئيسية.

وقدر عدد الزائرين الذين سيستخدمون الجزيرة بنحو 13 ألف شخص يوميا إما نزلاء في الفندق أو زوارا للجزيرة أو عاملين في المشروع, مؤكدا ان مجموعة كلاينديست وهيئة الطرق, ونخيل ستتولى إدارة شبكة المواصلات إلى جزر العالم.

وقال إن قطعة أرض صالحة لبناء فيلا ستباع بسعر 3700 درهم (1000 دولار) للقدم المربع الواحد.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.