Booking.com

تصدرت فرنسا قائمة أكثر البلدان استقبالا للزوار في العالم في 2013 مع 84,7 مليون سائح أجنبي في ارتفاع نسبته 2 % بالمقارنة مع 2012 على ما أظهرت دراسة سنوية.

فرنسا

7,1 ليال معدل الأيام التي أمضها السياح الأجانب الذين زاروا فرنسا

واحتلت الولايات المتحدة واسبانيا المرتبتين الثانية والثالثة على التوالي مع 69,8 و60,7 مليون سائح أجنبي بحسب نتائج هذه الدراسة التي أجرتها الإدارة العامة المكلفة مسائل التنافسية في وزارة الاقتصاد وبنك فرنسا.

وجذبت فرنسا خصوصا السياح الأوروبيين (+1,2 %) بدءا بالألمان الذين بلغ عدد زوارهم 13 مليونا (بزيادة 6,5 %) تلاهم البريطانيون غير ان السياح المنحدرين من بلجيكا ولوكسمبورغ وايطاليا واسبانيا كانوا اقل عددا بالمقارنة مع نتائج سنة 2012.

وتمثل أميركا الشمالية ابرز مصدر للسياح إلى فرنسا من خارج أوروبا, وتم تعزيز هذا الموقع مع ارتفاع بنسبة 5,8 % لعدد الوافدين الأميركيين الشماليين بعد تراجع نسبته 7,8 % في 2012.

كذلك سجلت زيادة بنسبة السياح الأسيويين إلى فرنسا الذين بلغ عددهم 4,5 ملايين إي بارتفاع تقارب نسبته 13 % بالمقارنة مع 2012.

وهذه الزيادة مردها خصوصا الى تدفق اكبر للسياح الصينيين (1,7 مليون بزيادة 23,4 % عن 2012), وقد أشارت الدراسة إلى الجاذبية الكبيرة التي تحملها فرنسا بالنسبة للسياح الصينيين الذين تضاعف عددهم بين 2009 و2013.

في المقابل تسجل نسبة السياح اليابانيين تراجعا بـ6,7 % خصوصا في ظل تراجع سعر صرف الين الياباني في مقابل اليورو.

وأشارت الدراسة أيضا الى ان السياح الأجانب الذين زاروا فرنسا في 2013 قاموا بزيادة معدل الأيام التي أمضوها في هذا البلد إلى 7,1 ليال في مقابل 6,9 في 2012 (اي بزيادة 2,5 %).

مع ذلك فإن عدد الليالي التي يمضيها السياح في مرافق سياحية مدفوعة الثمن سجل زيادة أبطأ من معدل عدد الليالي الجمالي التي يمضيها السياح في فرنسا (3,2 % مقابل 4,6 %), وقد بلغت نسبة الليالي المدفوعة الثمن 67,1 % من إجمالي الليالي التي أمضاها السياح في 2013 في مقابل 68 % في 2012 و69,6 % في 2007.

وتعزو الدراسة هذا الفارق بالدرجة الأولى إلى الأزمة الاقتصادية, والسعي إلى عصر النفقات عبر الإقامة لدى إفراد من العائلة أو لدى الأصدقاء أو تبادل الشقق السكنية.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.