Booking.com

أعلنت شركة الخطوط الجوية الجزائرية عن تخفيض بنسبة 20% على أسعارها دون احتساب الرسوم على الرحلات ذهابا و إيابا بين الجزائر و فرنسا لفائدة مسافري “ايغل أزور” العالقين اثر الغاء رحلات شركة الطيران الفرنسية التي تخضع لعملية تقويم قضائي.

وقد أوضح الناطق باسم شركة الخطوط الجوية الجزائرية، المكلف بالإعلام أمين أندلسي: “أنه بغرض المساعدة على نقل كل المسافرين المعنيين بوقف الرحلات الذي أعلنت عنه شركة ايغل أزور اقترحنا منذ الجمعةإلى غاية 20 سبتمبر تخفيضات بنسبة 20% على أسعار الرحلات، دون احتساب الرسوم، بين الجزائر و فرنسا”.

و أضاف أن العرض القائم في حدود الأماكن المتوفرة ساري على كل تذكرة “شُرع في استغلالها”، وكانت شركت الخطوط الجوية الجزائرية قد ضمنت الرحلات على الخط الجزائر العاصمة-مارسيليا لنحو 150 مسافر بعد حصولها على موافقة شركة الطيران الفرنسية.

لكنه تأسف يقول عندما أردنا تكرير العملية بالنسبة لرحلتين نحو باريس: “لم نلق أي رد من قبل شركة إيغل أزور، ولذلك فكرنا في تخفيض أسعارنا في محاولة منا لمساعدة المسافرين العالقين”.

وعادة ما تعرف هذه الفترة من السنة طلبا هاما على وجهة الجزائر-فرنسا إذ تصادف عودة المهاجرين الجزائريين إلى فرنسا.

وكانت شركة الخطوط الجوية الفرنسية “إيغل أزور” أعلنت يوم الجمعة الماضي، إلغاء جميع رحلاتها اعتبارا من السبت بسبب مشاكل مالية، وذكرت الشركة على موقعها على شبكة الإنترنت أن “وضعها المالي والصعوبات التشغيلية لا يسمحان لنا بضمان الرحلات الجوية” بعد يوم الجمعة.

وعلق وكيل وزارة النقل الفرنسي، جان باتيست جيباري، لإذاعة “آر تي إل”: “إن الإلغاء يعني أن عدة آلاف من الركاب لن يتمكنوا من العودة لفرنسا بعد قضاء العطلة الصيفية في الخارج”.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.