Booking.com

تواصل شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية عروضها الأسعار المخفضة والتي إعتاد عليها المسافرون وباتوا يترقبونها من حين لآخر.

وقد أطلقت الشركة حملة تخفيضات واسعة على أسعار تذاكر السفر لجميع الوجهات على شبكة خطوطها الجوية والتي تستمر من اليوم وحتى الثالث من شهر فبراير المقبل.

وقد أكدت الملكية الأرنية أن الأسعار التشجيعية لهذا العرض تشمل كافة الضرائب، وهي تتضمن بيع تذاكر السفر على الدرجة السياحية لرحلتي الذهاب والإياب، سواء كانت بداية إنطلاق الرحلة من عمان أو من العقبة، حيث تراجعت الأسعار الإبتدائية خلال فترة البيع المذكورة كما هو مبين تالياً :

159 ديناراً إلى لارنكا
179 ديناراً إلى أثينا، القاهرة وبيروت
299 ديناراً إلى اسطنبول
169 ديناراً إلى دبي، الكويت، جدة والرياض
229 ديناراً إلى أبو ظبي، الدمام، بغداد، البصرة، إربيل، السليمانية والنجف
329 ديناراً إلى الدوحة
219 ديناراً إلى الجزائر
249 ديناراً إلى تونس والخرطوم
319 ديناراً إلى برلين، فرانكفورت، ميونخ، روما، فينا وكوبنهاجن
399 ديناراً إلى أمستردام، جنيف، زيورخ، لندن، برشلونة، مدريد، باريس وموسكو
329 ديناراً إلى بانكوك، كوالالمبور وهونغ كونغ
549 ديناراً إلى نيويورك، شيكاغو، ديترويت ومونتريال

كما إنخفض سعر تذكرة الذهاب والإياب بين عمان والعقبة إلى 39 ديناراً خلال فترة السفر المشار إليها .

ويستطيع المسافرون على مدى الأسبوعين القادمين الحجز وشراء التذاكر للسفر بها ما بين الأول من شهر آذار وحتى الحادي والثلاثين من شهر مايو 2019 مع إمكانية الإقامة في بلد المقصد لمدة تتراوح بين ثلاثة أيام وحتى شهراً واحداً.

ووفرت الملكية الأردنية للمسافرين القادمين من المحطات الخارجية إلى الأردن خلال فترة التخفيضات أسعاراً تشجيعية أخرى، سواء كانوا قاصدين عمان أو ركاب ترانزيت مروراً إلى ما بعدها من الوجهات على شبكة خطوط الشركة.

وفيما يتعلق بأمتعة السفر فإنه يمكن للركاب من وإلى وجهات الملكية الأردنية دفع رسوم بسيطة بدل إصطحاب حقائب وزن كل منها 23 كغم.

والمسافرون دائمو السفر مع الملكية الأردنية والذين يشترون بطاقات سفرهم خلال مدة العرض يستطيعون تجميع نسبة من الأميال التي تستحق لحساباتهم في برنامج Royal Club لإستبدالها بالإمتيازات المتعددة التي يوفرها البرنامج.

شارك برأيك

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت