بدأت شركة بناء مشهورة وضع أساسات المشروع الضخم الذي أطلق عليه اسم “مركز الأمير سلطان الحضاري”, والذي تبلغ تكلفته أربعة ملايين دولار على مساحة 8 هكتارات في المملكة العربية السعودية, ومن ضمن ما يحويه هذا المشروع بحيرة كبيرة وملعب غولف جاك نيكلوس الأول من نوعه في المملكة كجزء من مشروع تطويري أكبر.

مسبح منتجع سان ألفونسو ديل مار على عمق 115 قدم

الشركة التشيلية التي قامت ببناء أكبر مسبح في العالم في تشيلي تطمح إلى بناء أكبر بحيرة إصطناعية بلورية في المملكة السعودية, والتي تمثل معلمًا آخر من معالم كريستال لاغون في الشرق الأوسط كما صرحت الشركة في بيان صحافي.

وصرح كيفن مورغن الرئيس التنفيذي لشركة كريستال لاغون في أبريل 2014 قائلاً: “هذا هو الوقت المناسب لنكون في طليعة السياحة في الشرق الأوسط. يمكن رؤية الاستثمارات في بنية السياحة التحتية تصب باستمرار في الأسواق الرئيسة من عمان إلى السعودية, مقرونةً بتوقعات إقتصادية إجابية في عدد من دول مجلس التعاون الخليجي، مضيفا مشاريعنا تدعم الأطراف الأساسية والجهات الحكومية في ترسيخ مكانة المنطقة في مجال التجارب الترفيهية”.

ويذكر أنّ منتجع سان ألفونسو ديل مار التابع لشركة كريستال لاغون هو منتجع خاص يقع على الشاطئ التشيلي, ويحتوي على أكبر مسبح في العالم – يبلغ عمق بعض أجزائه 115 قدمًا.

مع ذلك يبقى واضحًا وضوح الشمس للعين البشرية مهما بلغ عمقه, وتستطيع المراكب الشراعية الصغيرة أن تتنقل على مياه سان ألفونسو ديل مار مبحرةً بموازاة المجيط على مياه أكثر هدوءً, ويحمل سان ألفونسو ديل مار بالرقم القياسي لأكبر مسبح من حيث المساحة في كتاب غينيس للأرقام القياسية.

شارك برأيكإلغاء الرد