Booking.com

انتهت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني منذ أكثر من خمس سنوات من تصميم لعدد من متاحف التاريخ الإسلامي، التي تنتظر الآن التمويل للبدء في إنشائها، وتشمل عدداً من متاحف التاريخ الإسلامي بالإضافة إلى عدد من القصور التاريخية لتحويلها إلى متاحف ومراكز تراثية.

كما أعلنت الهيئة على الانتهاء من إنشاء منظومة المتاحف الإقليمية الجديدة والبالغة 11 متحفا في مختلف مناطق المملكة.

و تتضمن المتاحف التي تنتظر الهيئة الاعتماد المالية لإنشائها كلا من متحف التاريخ الإسلامي في محافظة جدة، ومتحف تاريخ مكة المكرمة في قصر الزاهر، ومتحف تاريخ الدولة السعودية في قصر الملك فيصل التاريخي بمكة المكرمة، ومتحف تاريخ المعارك الإسلامية.

كما تشمل متحف في موقع غزوة بدر، إضافة إلى مراكز الزوار في أبرز مواقع التاريخ الإسلامي، التي تمثل متاحف مفتوحة في مواقع جبل أحد وجبل النور وجبل ثور، إلى جانب مشروع واحة القرآن الكريم في المدينة المنورة، إضافة إلى المتحف الجديد لسكة حديد الحجاز بالمدينة المنورة.

كما تعمل الهيئة على الإعداد لإنشاء متحف عيش السعودية ضمن مشروع تطوير وسط الرياض، وقاعات عيش السعودية في المتاحف الإقليمية، ومتحف التراث العمراني بالدرعية، ومتحف الفن المعاصر في حي الطريف بالدرعية التاريخية، بالإضافة إلى عدد من القصور التاريخية التي اقترحت الهيئة ترميمها وتحويلها إلى متاحف ومراكز تراثية.

شارك برأيك

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت