Booking.com

أكدت مطارات دبي أن قطاع الطيران في دبي بدأ مرحلة جديدة في تاريخه مع اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله خطة توسعة مطار آل مكتوم الدولي في دبي ورلد سنترال باستثمارات قدرها 120 مليار درهم أي 32 مليار دولار ستؤدي لدى اكتمالها إلى رفع الطاقة الاستيعابية للمطار إلى 200 مليون مسافر سنويا.

 

مطار آل مكتوم الدولي

المرحلة الأولى ترفع الطاقة الاستيعابية للمطار إلى 120 مليون مسافر سنوياً واستيعاب 100 طائرة “ايرباص 380 ايه” في وقت واحد

ومن المتوقع أن تكون خطة التوسعة التي تنفذ على مرحلتين هي اكبر مشروع تطوير مطار في العالم، وستتضمن المرحلة الأولى التي ستستغرق ما بين 6 إلى 8 سنوات تشييد مبنيين إضافيين مما سيرفع الطاقة الاستيعابية الإجمالية للمطار إلى 120 مليون مسافر سنويا، واستقبال 100 طائرة من طراز “ايرباص 380 ايه” في وقت واحد، وستقام المباني على مساحة 56 كيلومترا مربعا.

وبالإضافة إلى مساحته الضخمة فان تفرد المطار الجديد يكمن في أسلوبه الفريد تماما في توظيف التكنولوجيا الحديثة والإجراءات الفعالة لخفض الوقت اللازم لإنهاء إجراءات السفر وتقليص المسافات التي يتعين على المسافرين قطعها مشيا على الأقدام مما يسمح للمسافرين بسرعة وسهولة اللحاق بمئات من رحلات الربط المتوجهة لمختلف أنحاء العالم.

ويأتي القرار في أعقاب شهور من التخطيط من جانب كبار الشركاء الاستراتيجيين في قطاع الطيران ومن بينهم مؤسسة مطارات دبي ومؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية وطيران الإمارات ودناتا للتأكد من أن التصميم المختار يتماشى مع توقعات النمو المستقبلي المتوقع لصناعة الطيران في دبي.

وفي ظل الارتفاع المتوقع في أعداد المسافرين الدوليين عبر مطار دبي الدولي التي ستصل إلى 100 مليون مسافر بحلول عام 2020 تصبح خطة تطوير مطار آل مكتوم الدولي في دبي ورلد سنترال خطوة حيوية من اجل توفير المنشآت الضرورية لاستيعاب النمو المتوقع في حجم حركة الشحن والمسافرين في دبي خلال العقود القادمة، وإعادة تمركز دورها كمعبر عالمي للطيران يربط بين قارات العالم انطلاقا من مطار آل مكتوم الدولي.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت