Booking.com

أعلنت الاتحاد للطيران اليوم عن نتائجها المالية والتشغيلية للنصف الأول من عام 2022، مع تسجيل ربح قياسي في الأعمال التشغيلية الأساسية بلغ 296 مليون دولار (مقارنة بخسارة بلغت 392 مليون دولار في النصف الأول من العام 2021)، على الرغم من ارتفاع أسعار الوقود بنسبة 60% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغت أرباح الشركة 296 مليون دولار مقارنة بخسارة بلغت 392 مليون دولار في النصف الأول من عام 2021، على الرغم من ارتفاع أسعار الوقود بنسبة 60% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

ونقلت الاتحاد للطيران 4.02 مليون مسافر في النصف الأول من العام 2022، مقارنة بنحو 980 ألف مسافر في النصف الأول من 2021، وبمعدل 75% لعامل إشغال المقاعد.

وذكرت الشركة أن معدل أعداد المسافرين تزايد بانتظام خلال الأشهر الستة الماضية، بارتفاع بنسبة 21.9% مع تعافي الطلب على السفر، وقالت إنها شهدت ارتفاعاً قوياً في عدد المسافرين في فبراير عقب الحد من قيود السفر في أبوظبي.

ومع بداية العام، أطلقت الاتحاد رحلات إلى 5 وجهات صيفية، منها رحلات موسمية إلى هراكليون في جزيرة كريت ومدينة نيس الفرنسية.

وحققت الشركة أداءً قوياً في عمليات الشحن، مع زيادة حمولة الشحن بنسبة 44% في النصف الأول من عام 2022 مقارنة بالعام الماضي، وارتفعت إيرادات الشحن بنسبة 56% مقارنة بالعام الماضي.

وتضاعفت إيرادات الاتحاد للطيران ثلاث مرات في الأشهر الستة الأولى من العام، حيث بلغت 1.25 مليار دولار مقابل 320 مليون دولار في النصف الأول من 2021 مع عودة المزيد من مسافري الأعمال والترفيه إلى السفر، وذلك نتيجة تخفيف قيود السفر بعد جائحة كوفيد-19 في العديد من الدول على شبكة وجهات الاتحاد للطيران.

واستمرت رحلات الشحن في تحقيق نتائج استثنائية، مع عائدات وصلت إلى 802 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من 2022، أو ما يعادل ارتفاعاً بنسبة 6% عن النتائج المسجلة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بالرغم من أن أحجام المسافرين قد قللت من سعة الشحن في بدن الطائرة وتسجيل تراجع بنسبة 19% في حجم البضائع المشحونة.

ونتيجة للتركيز المستمر على الحد من الكلفة، تراجعت النفقات الثابتة غير المباشرة والنفقات المالية بنسبة 9% و13% على التوالي.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.