Booking.com

كشفت الاتحاد للطيران عن برنامج يمتد على مدار السنة للاحتفال بالعام الخمسين لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وسينطلق البرنامج على ثلاث مراحل للتركيز على الماضي، الحاضر والمستقبل.

وأطلقت الشركة صفحة خاصة على موقعها الإلكتروني بهدف إشراك المجتمع المحلي في برنامج خاص سيتم الإعلان عن تفاصيله خلال العام، حيث سيحصل المواطنون والمقيمون والزوار في الدولة على فرصة للمشاركة والفوز بواحدة من 50 ألف جائزة توزع خلال العام الحالي.

وتحمل المرحلة الأولى من البرنامج عنوان “إرث الوطن”، وهي رحلة إلى الماضي، تعيد إلى الأذهان ذكريات الماضي على أرض الوطن، ومدى التقدم الذي تحقق منذ ذلك الحين.

وشهدت دولة الإمارات على مدار الخمسين عاماً الماضية، العديد من اللحظات الفارقة والذكريات الخالدة، وسوف تأخذ الاتحاد للطيران على عاتقها تسجيل، وإحياء، ومشاركة تلك الكنوز الثمينة مع الجميع.

وتركز المرحلة الثانية على “قيم توحدنا”، حيث ستتعاون الاتحاد مع فنانين تعبيريين من مختلف مناحي الحياة، لتسليط الضوء على تلك المبادئ الخالدة عبر مختلف أشكال الفنون الفريدة.

وستكون المرحلة الأخيرة من البرنامج هي مرحلة “العالم ضيفنا”، وتعد الضيافة ركيزة أصيلة في الثقافة الإماراتية، وكل من يتخذ من الإمارات وطناً له يفخر بمشاركة تلك التجارب الأصيلة مع باقي العالم، لذا ستساعد الاتحاد للطيران عدداً من الأفراد على استضافة العالم في أبوظبي.

أما بالنسبة للجوائز، فتضم الرحلات المجانية وأميال برنامج ضيف الاتحاد، إضافة إلى قسائم خصم للاستمتاع بالتجارب التي تقدمها أبوظبي، وسيتم توزيعها طوال العام، وتستمر فعاليات البرنامج حتى 31 ديسمبر 2021.

وتعليقًا على ذلك، قال توني دوغلاس الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: “تعكس هذه المبادرة، التي تستمر على مدار العام، احتفاء الاتحاد بالماضي والتزامها بمواصلة الرحلة للسنوات الخمسين المقبلة لهذا البلد العظيم، بصفتها الناقل الوطني للإمارات، وواحدة من أهم العلامات التجارية فيها”.

وتابع: “وكجزء من هذا الاحتفال، تفخر الاتحاد بنقل العالم إلى أبوظبي ليكونوا ضيوفاً على هذا البلد الكريم والمضياف، وتعزيز الصورة المشرقة التي لطالما ارتبطت به”.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت