Booking.com

شهدت إسبانيا تساقط الثلوج بكثافة مما تسبب بتعطيل حركة المرور على الطرق والسكك الحديدية، كما أدى لإغلاق مطار مدريد.

وقد استمر تساقط الثلوج بغزارة على نطاق غير مسبوق منذ 50 عاما في مدريد، التي اضطرت لإغلاق مطار “باراخاس” الدولي في مدريد لأسباب أمنية.

وغرد المطار عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر” قائلا: “يستمر العمل في إخلاء المدارج من الثلوج، ونأمل أن نتمكن من استئناف الخدمة في أسرع وقت ممكن”.

وعطلت الثلوج حركة المرور على ما يقرب من 400 طريق، وفقا لهيئة النقل الإسبانية، حيث تقطعت السبل بمئات من سائقي الشاحنات في جميع أنحاء البلاد.

واضطر 300 منهم بالفعل لقضاء الليل من الخميس إلى الجمعة في موقف للسيارات بالقرب من كوينكا في وسط إسبانيا.

كما تعطلت حركة السكك الحديدية بين مدريد وفالنسيا، واضطر مجلس بلدية مدينة توليدو التاريخية إلى طلب المساعدة من الجيش لإزالة الثلوج.

وبحسب وكالة الأرصاد الجوية، التي وضعت كل المدن الإسبانية، بما في ذلك العاصمة مدريد، في حالة تأهب، فإن هذا الوضع “استثنائي” أو حتى “تاريخي”.

وذكرت إنه لا يزال من المتوقع تساقط الثلوج بمعدل 20 سم السبت في مدريد والهضبة الوسطى للبلاد، ويمكن أن يغطي ما يصل إلى 50 سم أعلى المناطق في هذه المنطقة.

ووفقا لتوقعات الطقس، ستتحرك عاصفة فيلومينا، مصدر هذا التساقط النادر للثلوج، شمال شرق البلاد يوم الأحد، مما سيؤدي إلى تقليل تساقط الثلوج، على الرغم من بقاء درجات الحرارة منخفضة بشكل استثنائي.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت