Booking.com

قامت شركة الخطوط الجوية الكويتية بتنظيم عرض تقديمي لقوائم الطعام الجديدة المقدمة على متن طائراتها، والتي سيتم إطلاقها بداية من أبريل المقبل.

وقد  قدمت الشركة الكويتية لخدمات الطيران “كاسكو” العرض في مبنى الشركة الرئيسي، واطلع الحضور على قوائم الطعام المعروضة واستمعوا أيضا إلى شرح مفصل على الآلية التي يتم من خلالها تحضير الطعام قبل تقديمه للركاب الكرام على متن طائرات الخطوط الجوية الكويتية كما قاموا بتجربة الطعام لتقييمه والذي لاقى استحسان الجميع.

وعلى هامش العرض، قال رئيس مجلس الإدارة يوسف الجاسم: “يسر الخطوط الجوية الكويتية أن تطرح قوائم الطعام الجديدة على متن طائراتها، ونؤكد على ثقتنا الكبيرة بأن تنال قائمة الطعام الجديدة إعجاب الركاب الكرام، اضافة إلى الفارق الملحوظ في تلك القوائم”.

وأضاف الجاسم: “إن الشركة تحرص بشكل دوري على إطلاق وتغيير قوائم جديدة تتناسب مع أذواق ركابها الكرام في مختلف الدرجات الرويال والأولى ورجال الأعمال والسياحية، وتتماشى أيضا مع أحدث ما تقدمه الأطباق العالمية المتميزة، كما تولي الخطوط الجوية الكويتية اهتماما خاصا بتقديم الأطباق التي تختص بالمطبخ الكويتي لإحداث نقلة نوعية في جودة المأكولات عبر وضع اللمسة الكويتية التقليدية”.

وتابع الجاسم: “إن الشركة الكويتية لخدمات الطيران كاسكو والتابعة للخطوط الجوية الكويتية تقوم بإعداد تلك القوائم على أعلى مستوى من الاحترافية، حيث إن لدى كاسكو طهاة متميزين يمتلكون خبرات كبيرة في مجال الضيافة والمأكولات في أهم الفنادق والمطاعم المعروفة”.

وأشار إلى أن طرح الخطوط الجوية الكويتية لقوائم طعام جديدة على متن طائراتها يأتي تزامنا مع تحديث الشركة لأسطولها، حيث تسلمت حتى الآن 3 طائرات من نوع إيرباص A320neo خلال العام 2019 والعام 2020 على أن تتسلم الشركة 3 طائرات أخرى من نفس النوع خلال العام 2020.

علاوة على ذلك فإن الشركة ستتسلم في نهاية العام الحالي طائرتين من نوع إيرباص A330-800، ذلك بالاضافة إلى خدماتها المتنوعة التي أطلقتها مؤخرا تلبية لرغبات واحتياجات ركابها الكرام.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت