Booking.com

أضافت الخطوط السعودية، العديد من الخدمات إلى تطبيقها على الأجهزة الذكية، وذلك في إطار الخطة الخاصة لتطوير الخدمات الرقمية من خلال التقنية الحديثة وبهدف مواكبة أحدث التطورات في صناعة الطيران والتي تتضمن التوسع في تقديم المزيد من الخدمات الرقمية.

وتتضمن الخدمات الجديدة التي تمت إضافتها إلى التطبيق، ترقية درجة السفر إلى جانب إتاحة تتبع الأمتعة وتسهيل حجز الرحلات لعدد من المطارات، يضاف إلى ذلك تسريع إدخال بيانات الضيوف للحجز عبر خدمة استخدام الكاميرا لمسح المعلومات وفق جواز السفر، إلى جانب خدمة التذكير بالمكان الذي تقف فيه السيارة بالمطار ورفع مستوى أداء التطبيق.

وتضاف هذه الخدمات الجديدة إلى باقة الخدمات المتكاملة التي يوفرها التطبيق والمتمثلة في حجز الرحلات، وشراء التذاكر، والدفع بواسطة أنظمة الدفع الإلكترونية المتعددة، واستخدام المسح الضوئي للبطاقات الائتمانية، إلى جانب إمكانية إنجاز إجراءات السفر، وإصدار بطاقة الصعود، مع حفظ بطاقات الصعود في محفظة أبل، يضاف إلى ذلك حفظ الحجوزات وبيانات الضيوف على التطبيق مع إمكانية استرجاعها واستعراض الحجوزات السابقة، كما يتميز التطبيق بإمكانية استخدام التاريخ الهجري في الحجز.

وتم تحميل التطبيق حتى تاريخه أكثر من 6,6 ملايين مرة عبر متجر التطبيقات الخاص بأجهزة أبل وأندرويد، كما أشارت إحصاءات التطبيق خلال العام الماضي 2019 إلى إصدار أكثر من 5,4 ملايين بطاقة صعود للطائرة في دلالة على تزايد توجه سلوك المسافرين نحو استخدام الهواتف الذكية في جميع مراحل السفر.

وقد أكد نائب الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية بشركة الخطوط السعودية للنقل الجوي خالد بن عبدالله البسام، أنه يجري العمل على إضافة المزيد من الخدمات والتحسينات لتطبيق السعودية في التحديثات القادمة، تشمل توحيد نظام الحجز مع القنوات الرقمية المختلفة، وتطوير أنظمة الإشعارات والتنبيهات، وتتبع الرحلات بشكل فوري، وربط التطبيق مع أنظمة الترفيه على الطائرة والعديد من المميزات الأخرى لأعضاء برنامج الفرسان، مشيراً إلى أن “السعودية” حريصة على أن يكون تطوير خدماتها الرقمية ينبع من آراء واقتراحات ضيوفها الأعزاء.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت