كشفت الخطوط الجوية اليابانية مؤخرًا، في مطار هانيدا بطوكيو عن طائرتها الرائدة الجديدة لخدمات الركاب الدولية، والتي تتميز بأول مناطق خاصة بها أبواب.

وتخطط شركة الطيران لتقديم طائرة إيرباص A350-1000 مع مثل هذه “الأجنحة الخاصة المغلقة” لركاب الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال هذا الشهر، بهدف جذب المسافرين الباحثين عن تجربة طيران مريحة.

ويأتي الكشف عن هذا الجناح كجزء من الكشف الأوسع عن التصميمات الداخلية الجديدة لطائرة إيرباص A350-1000 الجديدة التابعة لشركة الطيران اليابانية، والتي ستصبح قريبًا الطائرة الرئيسية الجديدة للشركة للخدمة الدولية.

وتحتوي الطائرة على 6 مقاعد في الدرجة الأولى، و54 مقعدًا في درجة الأعمال، و24 مقعدًا في الدرجة الاقتصادية الممتازة، و155 مقعدًا في الدرجة الاقتصادية العادية. يحتوي كل مقعد على شاشة عرض فائقة الوضوح بدقة 4K.

ويبلغ عرض كل مقعد من مقاعد الدرجة الاقتصادية على متن الطائرة، من تصميم شركة “ريكارو”، 46 سنتيمترًا، وهو النهاية العليا لمتوسط ما توفره صناعة الطيران عادةً.

وفي الوقت ذاته، يبلغ مقاس الشاشات بدقة 4K في هذه المقصورة 33 سنتيمترًا، كما أنّها مزوّدة بتقنية الـ”بلوتوث”، ما يسمح للركاب باستخدام سماعات الرأس الخاصة بهم أثناء الاستمتاع بنظام الترفيه على متن الطائرة.

كما يمكن لركاب الدرجة الأولى الاستمتاع ببيئة “خالية من التوتر” داخل أحد الأجنحة الستة الفاخرة، والتي تتميز بأبواب الخصوصية، كما تكشف الصور، تقول الخطوط الجوية اليابانية: “عند إغلاق بابك، ستشعر بالمساحة الكبيرة والخاصة تمامًا وكأنك دخلت غرفة فندق فاخرة”.

ويمكن إعادة تشكيل المقاعد الجديدة لتصبح أريكة أو سرير مفرد أو سرير مزدوج، كما تشير ملاحظات شركة الطيران، كما يمكن تعليق السترات في الخزانات الخاصة بالجناح.

وتتميز الطائرة، التي تتميز بكفاءة عالية في استهلاك الوقود، بأول نظام استريو في العالم بدون سماعات رأس مع مكبرات صوت مدمجة في مسند الرأس للمقاعد في الدرجتين الأولى ورجال الأعمال.

وابتكرت شركة “Safran” الفرنسية للتصميم الداخلي للطائرات هذه التقنية بالتعاون مع شركة التكنولوجيا الصوتية “Devialet”، وتم الكشف عنها لأول مرة في معرض “التصميم الداخلي للطائرات” (AIX) في هامبورغ بألمانيا عام 2022.

وتقول إن المقصورات الجديدة للدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال هي “بيئات فسيحة ولكنها تتمتع بالخصوصية الكاملة”.

شارك برأيكإلغاء الرد