Booking.com

كشف الطيران العماني عن خطته التي يعتزم فيها على مراجعة شبكة خطوطه الجوية متطلعًا نحو التوسع في وجهاته الأفريقية وإضافة وجهات جديدة.

ويسير الطيران العماني رحلاته حالياً إلى القاهرة في مصر، ونيروبي في كينيا، وزنجبار ودار السلام في تنزانيا، هذا بالإضافة إلى إطلاق خدماته بواقع أربع رحلات أسبوعيًا في الأول من يوليو هذا العام إلى الدار البيضاء المغربية.

ويعمل فريق الشبكة والتخطيط بشكل حثيث في تقييم مدى جدوى الوجهات الجديدة الأخرى، وفي ظل التواجد الكبير للجالية السودانية في السلطنة، باتت إضافة الخرطوم كوجهة إلى شبكة الطيران العُماني أمرًا مرشحًا بشكل قوي ضمن الوجهات الجديدة للناقل خلال عام 2019.

وتحظى الوجهات الإفريقية بشعبية كبيرة لدى ضيوف الطيران العُماني، وعليه فقد قام الناقل مؤخراً بزيادة وتيرة رحلاته الصيفية إلى مصر لتصبح بواقع 12 رحلة من 10 رحلات أسبوعياً، ذلك نظراً للطلب المتزايد للسفر إلى مدينة القاهرة.

ووبالإضافة إلى ذلك دشن الطيران العماني العام الماضي رحلاته المجدولة بواقع أربع رحلات أسبوعيا إلى نيروبي، عاصمة كينيا، التي تُعد إحدى المدن الأكثر حيوية في البلاد، حيث تزخر هذه المدينة أيضًا بالحياة الثقافية فضلاً عن الأماكن الرائعة، إلى جانب تقديمها مواقع فريدة للمغامرات والرياضات المثيرة.

ومنذ إطلاقها، لا تزال الرحلات الخمس المجدولة على مدار الأسبوع إلى زنجبار الرائعة تلقى رواجًا كبيرًا، حيث يمثل الأرخبيل الشهير وجهة مفضلة لضيوف الطيران العماني لاسيما أولئك الباحثين عن الثقافة النابضة بالحياة. هذا بالطبع إلى جانب دار السلام، المدينة الأكبر مساحةً واكتظاظاً بالسّكان في تنزانيا التي تحتضن أكبر ميناء في قارة إفريقيا على سواحل المحيط الهندي، حيث يُسيّر الطيران العُماني خمس رحلات أسبوعيًا إلى هذه المدينة الجميلة.

ويترجم تدشين الطيران العُماني لأحدث وجهاته الدار البيضاء في المغرب التزام الناقل الدؤوب بتوسيع رقعة انتشار شبكته المتنامية لاسيما في السوق الأفريقية، كما يُعدُّ الطلب الكبير الذي حظيت به هذه الوجهة بمثابة مُؤشر إيجابي يعكس النجاح المستقبلي للخط الجديد.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.