Booking.com

دشن الطيران العماني أمس، أولى رحلاته اليومية المباشرة بين مسقط والعاصمة الروسية موسكو، وذلك ضمن برنامجه التوسعي على مستوى الأسطول والشبكة الدولية للناقل الوطني لسلطنة عمان.

وأقلعت الرحلة الافتتاحية للطيران العماني التي تحمل رقم 181، اليوم في الساعة الثانية و55 دقيقة، من مطار مسقط الدولي وتستغرق 5 ساعات و55 دقيقة، لتصل إلى مطار “دوموديدوفو الدولي” بموسكو في الساعة السابعة و55 دقيقة مساءً بالتوقيت المحلي.

وغادرت رحلة العودة رقم 182 موسكو في الساعة الثانية عشرة و20 دقيقة صباحا، لتصل إلى مبنى المسافرين الجديد بمطار مسقط الدولي في الساعة السادسة و55 دقيقة صباحا.

ويتم تشغيل الخدمة اليومية بين مسقط وموسكو على متن طائرات الناقل الوطني من طراز “بوينج 737 ماكس 8″، حيث توفر 12 مقعدا على متن درجة رجال الأعمال، و150 مقعدا على الدرجة السياحية.

وتعد الوجهة الجديدة إلى موسكو ثالث وجهة جديدة يدشنها الناقل الوطني للسلطنة، هذا العام، بعد وجهتي إسطنبول في تركيا والدار البيضاء بالمغرب، فضلا عن إعادة وجهة “ماليه” عاصمة جمهورية المالديف.

ويأتي تدشين خط موسكو تزامنا مع بيان شرطة عُمان السلطانية الذي أعلن مؤخرا عن إدراج كلٍ من إيران وروسيا والصين ضمن قائمة الدول التي يُسمح للسائحين القادمين منها بالحصول على تأشيرات سياحية لدخول السلطنة، دون الحاجة إلى كفيل محلي.

وبهذه المناسبة، قال دميتري دوغادكين سفير جمهورية روسيا الاتحادية المعتمد لدى السلطنة: “إن هذه الوجهة التي تربط مسقط بموسكو، سيكون لها تأثير إيجابي في تطوير وتنمية العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في العديد من المجالات، خاصة في المجالات المرتبطة بالسياحة”.

وأكد دوغادكين أن هذا الخط المباشر، بين مسقط وموسكو، والرحلات العارضة الشتوية “شارتر”، بين موسكو وصلالة، جنوبي عُمان، سوف تسهم بشكل كبير في زيادة عدد الوفود السياحية والتجارية، وستعمل على زيادة التبادل التجاري والثقافي بين الشعبين الصديقين، لافتاً إلى أن فكرة إلغاء التأشيرة بين البلدين، “هي قيد الدراسة حالياً”.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.