كشف الطيران العماني عن مجموعة من التغييرات الإستراتيجية على شبكة خطوطه، تتضمن تدشين وجهة جديدة وهي سيالكوت الواقعة في مقاطعة البنجاب الشمالية من باكستان، إضافة إلى وقف رحلاته إلى كل من إسلام أباد، لاهور، كولومبو وشيتاغونغ.

كما سيخفض الطيران العماني عدد رحلاته إلى بعض الوجهات وسيزيد سعة الرحلات إلى كل من لكناو وثيروفانانثابورام؛ كما سيشغل الطيران العماني ثلاث وجهات بشكل موسمي، إذ سيقوم بتشغيل الرحلات إلى زيوريخ ومالي في موسم الشتاء فقط، وإلى طرابزون خلال موسم الصيف فقط.

ودشن الطيران العماني مجموعة من التدابير في جدول رحلاته وذلك لضمان سلاسة أكبر لضيوفه، ابتداءً من صيف العام الجاري.

وبهدف تلبية احتياجات السوق العماني بشكل أفضل وخدمة حركة السفر الرئيسية من سلطنة عمان وإليها، عمل الطيران العماني على تحسين جدول رحلاته، حيث تمت مراجعة أوقات الرحلات للعديد من الوجهات من خلال التركيز على أوقات أكثر ملاءمة.

ويواصل الطيران العُماني تقييم استراتيجياته لمواكبة المتطلبات المتغيرة لسوق السفر واغتنام الفرص السانحة، ومن خلال مواءمة أهدافه مع الجهات الحكومية المعنية كوزارة التراث والسياحة، يواصل الطيران العماني التزامه بتحقيق الأهداف الاقتصادية ضمن “رؤية عمان 2040”.

شارك برأيكإلغاء الرد