Booking.com

كشف المهندس المعماري “جان نوفيل” عن مشروع منتجع شرعان الراقي في صحراء العلا، والذي يضم 40 غرفة و3 فيلات محفورة في الكتل الصخرية، والافتتاح في 2024.

وكانت الهيئة الملكية لـ”العلا” التي يترأس مجلس إدارتها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، قد وضعت خطة عمل لتسليط الضوء على ثروات المكان وجذب السياح، ومن هذا المنطلق طُلب من “جان نوفيل” بناء فندق فاخر، يتناسب مع جمال وتراث العلا.

وكشف المهندس الشهير، الذي صمم متحف اللوفر أبو ظبي وفيلارموني دي باريس، عن صور لذلك المنتجع الفندقي الذي أطلق عليه اسم “شرعان”، وسيكون على بُعد نحو 220 كيلومترًا من المدينة المنورة، فيما يسعى “نوفيل” إلى أن يكون المنتجع مندمجًا تمامًا في أجواء وتراث العلا.

وسوف يشتمل المشروع على 40 غرفة، وثلاث فيلات، وجميعها ستكون محفورة في الكتل الصخرية، وتطل الشرفات على المناظر الطبيعية، وسيتم حفر بهو دائري كبير في الكتلة الصخرية لاستقبال الزوار، وسيتم ترك الجدران الداخلية للمنتجع على طبيعتها، وهي الحجر الرملي الملون.

وسوف يعيد المشروع الجديد الحياة لتراث تلك المنطقة المفعمة بالتاريخ، الذي يعود إلى ما قبل الإسلام، وهو غير معروف للجميع، باستثناء علماء الآثار الذين يضاعفون من عمليات البحث عن الآثار في مواقع مختلفة بالمنطقة.

يُذكر أن آثار المدينة النبطية في تلك المنطقة تبيّن أن أول آثار الحياة البشرية فيها يعود إلى أكثر من مئتَيْ ألف عام.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت