Booking.com

تحتضن أبوظبي يومي 2 و 3 سبتمبر الحالي، أعمال “قمة الزائر الصيني”، التي تهدف إلى إتاحة المجال أمام أبرز العاملين في مجال السياحة الخارجية بالسوق الصيني للحوار والتواصل مع مزودي وموفري المنتجات الترفيهية والمنشآت الفندقية بالإمارة خلال سلسلة من المؤتمرات المقرر إقامتها في فندق “الريتز كارلتون أبوظبي – جراند كانال”.

قمة الزائر الصيني

أعمال “قمة الزائر الصيني” إلى إتاحة المجال أمام السوق الصيني للحوار والتواصل مع مزودي وموفري المنتجات الترفيهية والمنشآت الفندقية بالإمارة

ويشارك في القمة التي تنظمها “نيكولاس العالمية للنشر” و”مجموعة آي تو آي” الصينية بدعم من “هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة”، ما يزيد على 75 من أبرز موفري حجوزات العطلات والرحلات من الصين، ويضم الوفد الصيني أيضا 10 إعلاميين، ويتألف من رؤساء تنفيذيين ومدراء المنتجات والبرامج السياحية الخارجية ومسؤولي سياحة الاجتماعات والحوافز والمعارض والمؤتمرات ومنظمي الفعاليات الرياضية في شركات ووكالات البرامج السياحية والترفيهية وأنشطة الجولف والمغامرات.

وقال روب نيكولاس، مدير عام “نيكولاس العالمية للنشر”: “تركز القمة على بناء جسر للتعرف على احتياجات الزائر الصيني من خلال الجمع بين المشترين، وما يزيد على 100 من مزودي الخدمات السياحية من دولة الإمارات والشرق الأوسط، بما في ذلك الفنادق والمعالم السياحية والمنتجات الترفيهية والخدمية للاستفادة من آفاق النمو المتاحة في السوق الصيني الكبير”.

وقال نيكولاس: “أظهرت النتائج أن المشاركين يسعون للتعاون مع المزودين العاملين في قطاع الاجتماعات والحوافز والمعارض والمؤتمرات والمنتجات السياحية والجولات عالية الجودة في السوق الإماراتي. أما في مجال الترفيه، فإنهم يفضلون الباقات التي تتضمن وجهتين أو أكثر مثل أبوظبي وايرلندا”.

وحصدت أبوظبي نتائج إيجابية عديدة عبر استضافتها الدورة الماضية من القمة التي انعقدت بحضور 76 وكيل سياحة صينياً، و10 إعلاميين، والعديد من المسؤولين الصينيين الرسميين الذي تعرفوا للمرة الأولى على المقومات السياحية في الإمارة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت