Booking.com

عززت “تاليس” المبنى الجديد والمحدّث لمطار مسقط الدولي -عقب افتتاحه في مارس 2018- بمجموعة من الحلول الأمنية التي تضمن حماية جميع المسافرين عبر تزويد كامل العمليات والإجراءات الاحترازية.

وقد تم تأسيس هذا المبنى الجديد لمواكبة الزيادة البالغة 17% في معدلات الزوار القادمين سنوياً، ما دفع وزارة النقل والاتصالات لإيلاء أهمية كبيرة لضمان أفضل التقنيات والعمليات والبنية التحتية الأمنية، لذا، فقد وقع اختيارها على “تاليس” في ترجمة رؤيتها الطموحة على أرض الواقع مستندةً إلى مكانة الشركة الرائدة كأحد أبرز اللاعبين العالميين في مجال الحلول الأمنية.

وتشير آخر التقارير إلى أن عدد المسافرين عبر مطار مسقط الدولي قد بلغ 14 مليون مسافر في عام 2017، ما يعني زيادة سنوية بنسبة 17% مقارنةً بعام 2016.

وأصبح المطار الآن قادراً على استقبال 20 مليون زائر سنوياً بعد عملية التوسعة الأخيرة التي شملت المبنى الجديد الذي تبلغ مساحته 580 ألف متر مربع، ما سيساعد السلطنة على تحقيق أهدافها على نحو ينسجم مع استراتيجية السياحة الوطنية لعام 2040.

ويتكامل هذا النمو في أعداد الزوار الوافدين مع الارتفاع الذي تشهده الحركة الجوية، ولاسيما بعد إعلان الخطوط الجوية العمانية عن توسيع أسطولها وإضافتها وجهات جديدة في أوروبا و شمال أفريقيا.

وقد نجحت “تاليس” -الرائدة في توفير حلول الأمن والاتصالات المتكاملة للبنى التحتية الهامة- في تلبية الاحتياجات الأمنية للمطار بعد تحديثه بفضل قدراتها المميزة في تحقيق التكامل بين الأنظمة في إطار تقديمها لحلول الإدارة الأمنية المتكاملة.

وتركز التقنيات المتطورة التي تتيحها “تاليس” على مراكز إدارة عمليات المطار، وتشمل منظومة متقدمة لرصد أي اختراقات، ومنظومة مراقبة بالفيديو مع تحليلات لمقاطع الفيديو، منظومة تحكم بالدخول، معدات رصد، بوابات إلكترونية، نقاط تحقق أمنية، فضلاً عن باقة كاملة من حلول تكنولوجيا المعلومات التي تدير عمليات المطار مدعومة بوسيط معلومات لتحقيق التكامل والترابط بين المنظومات.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.