Booking.com

تواصل دبي إطلاق مبادراتها النوعية التي تتميز بها عالمياً، حيث قدمت مؤخراً رحلة المنطاد الهوائي الساخن الفريدة من نوعها عالمياً، من خلال تحليق الزوار على ارتفاع يزيد قليلاً على كيلو متر فوق مشهد الكثبان الرملية البديع وحياتها البرية، برفقة الصقور المدربة لمدة تقارب الساعة.

ولا تتوقف المغامرة عند هذا الحد وإنما يلي تجربة الطيران ركوب سيارة الصحراء المفضلة في منطقة الخليج قديماً، وهي “لاند روفر” موديل عام 1950، والوصول إلى مخيم بدوي في محمية طبيعية، حيث يتناول الزوار إفطارهم على الطريقة التقليدية.

وتبدأ رحلة المنطاد عادة مع الفجر، حيث يشهد الركاب بأسلوب صديق للبيئة، شروق الشمس، ويصف السياح على مواقع التواصل الاجتماعية، تجربتهم بكثير من الحماس والشغف، حيث كتب جيف بي، الذي عاش المغامرة الشهر الماضي، في تعليقه: “ركوب المنطاد تجربة من العمر، ومشاهدة الصحراء الشاسعة أمر مذهل”، وكتبت هيلين تي: “ركوب المنطاد تجربة رائعة، والتحليق فيه هادئ، ولا يثير المخاوف، خاصة لمن يعانون من رهاب الأماكن المرتفعة، وكم سررت عندما شاهدت جمالاً تتسابق، وغزلان تجري. بالتأكيد سأعيد هذه التجربة”.

ويصف آدم مكوين المدير التنفيذي لشركة “بلاتينيوم هيرتيج” المعنية بمغامرات المنطاد، هذه التجربة بقوله: “إنها مغامرة فريدة، على الجميع تجربتها، لمعايشة محاولات الإنسان الأولى للطيران، التي كان ملهمه الأول خلالها الطيور”.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت