Booking.com

دشن أمير منطقة عسير، فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، بحضور رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، ظهر اليوم الأربعاء، مبادرة “عسير وجهة سياحية رئيسة طوال العام”.

تدشين مبادرة "عسير وجهة سياحية طوال العام"

الهدف من “المبادرة” هو الحد من الموسمية في السياحة بالمنطقة

 وأكد الأمير “فيصل”، خلال تدشين “المبادرة”، بفندق قصر أبها، أهمية أن تكون المنطقة في المكان الذي تستحقه سياحياً؛ وأن مبادرة استدامة السياحة هي وسيلة حقيقية للوصول لهذا الهدف.

 وبين أمير منطقة عسير: أن شبان وفتيات المنطقة هم من سيكون على هرم المساهمة في تنفيذ هذه “المبادرة”.

 وقال: “أشكر أخي سمو رئيس الهيئة، الأمير سلطان بن سلمان؛ على حضوره، وتفاعله الدائم، وطموحه الذي ليس له حد، وسنسعى – جاهدين – للوصول إلى الهدف المنشود في عام 2020م”.

 وأوضح الأمير “فيصل” أن ما شاهده، بحضور رئيس “الهيئة”، هي خطة محكمة دُرست بعناية؛ من أجل النهوض بالمنطقة، واستدامة السياحة فيها على مدار العام.

وافتتح حفل “التدشين” بعرضٍ مرئي يحكي واقع المنطقة، وينطق بأهازيج التراث الضاربة في أعماق تاريخها، وبلحنٍ امتزج فيه السهل، والجبل، والورد، والضباب.

وشرح “العرض” الأدوات التسويقية، والترويجية للمنطقة التي تفتقدها، وكيفية المساهمة في تطويرها.

وقدم “العرض” الخطوات الأساسية لـ”المبادرة”، كإعداد الخطة التنفيذية الشاملة لها، ومدتها، وتنفيذها، وعناصر الخطة الشاملة، عبر تقييم ومراجعة إستراتيجية التنمية السياحية بالمنطقة، والأهداف، والاعتبارات الأساسية، والرؤية، والأهداف الإستراتيجية.

وتضمنت “المبادرة”، بحسب “العرض”، ثلاث خطط للتنفيذ، وهي: الخطة الآنية للمبادرة 2014م، والخطة المتوسطة 2015م، والخطة طويلة الأجل ما بعد 2015م.

وعقب “العرض”، ألقى نائب رئيس هيئة السياحة والآثار لشؤون المناطق، وليد الحميدي، كلمة أكد فيها أن أمير منطقة عسير، حرص الحرص كله على رعاية هذه “المبادرة”، وتنميتها، وقد أثمرت (بفضل الله) بالنجاح والإنجاز.

وبين “الحميدي”: أن منطقة عسير أضحت مقصداً للجميع، وتحظى بقيادة حكيمة من أميرها الحريص على عملية السياحة وتطويرها.

وختم حديثه بالتأكيد: أن الهدف من “المبادرة” هو الحد من الموسمية في السياحة بالمنطقة، مقدماً شكره لجميع المشاركين.

وشرح المدير التنفيذي للهيئة العامة للسياحة والآثار بالمنطقة، عبدالله بن مطاعن “المبادرة”، مبيناً أنه بدأ العمل فيها، من خلال تشكيل اللجان الإشرافية، وورش العمل الأولى.

وحضر “الحفل” وكيل إمارة منطقة عسير، سليمان الجريش، ووكيل إمارة المنطقة المساعد، محمد بن عيسى، والمدير العام لمكتب أمير المنطقة، محمد بن علي آل مجثل، وعدد من المسؤولين والأهالي.

على صعيد متصل، زار الأمير “فيصل”، ورئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، مشروع مبنى أمانة منطقة عسير بوسط مدينة أبها.

 وكان في استقبال أمير المنطقة، ورئيس “الهيئة”، في موقع المشروع، أمين أمانة منطقة عسير، إبراهيم الخليل، ومدير فرع هيئة السياحة بالمنطقة، وعدد من منسوبي أمانة المنطقة، وقدم “الخليل” شرحاً تفصيلياً عن مشروع مبنى أمانة المنطقة.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.