Booking.com

أعلنت مصر والسعودية عن التوصل لاتفاق تاريخي لإنشاء جسر بري يربط بين البلدين من المرجح أن يحمل اسم جسر الملك سلمان بن عبد العزيز.

وقال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أمس الجمعة في ثاني يوم من زيارته إلى مصر أن الجسر يأتي امتداداً للجهود المباركة مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على إنشاء جسر بري يربط بين بلدينا الشقيقين يقعان في قلب العالم.

وأشار إن هذه الخطوة التاريخية المتمثلة في الربط البري بين القارتين الآسيوية والأفريقية، تعد نقلة نوعية ذات فوائد عظمى حيث سترفع التبادل التجاري بين القارات إلى مستويات غير مسبوقة، وتدعم صادرات البلدين إلى العالم.

وأضاف جلالته أن الجسر سيشكل منفذاً دولياً للمشاريع الواعدة في البلدين، ومعبراً أساسياً للمسافرين من حجاج ومعتمرين وسياح، إضافة إلى فرص العمل التي سيوفرها الجسر لأبناء المنطقة.

ويتوقع أن يسهم الجسر في تسهيل حركة التنقل بين البلدين حيث يعمل مئات الآلاف من المصريين في السعودية كما يؤدي مئات الآلاف منهم مناسك الحج العمرة سنويا، وهم من أكثر الشعوب الإسلامية تأدية للعمرة، بحسب تقديرات رسمية.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.