Booking.com

أعلنت دائرة الطيران المدني بدبي عن توقيع اتفاقية مع مجموعة الجابر ال اي جي تي للهندسة والمقاولات تنفيذ مشروع توسعة مبنى المسافرين في مطار آل مكتوم الدولي، والتي ستشهد زيادة المساحة المبنية لمبنى المسافرين لاستيعاب أكثر من 220 مليون مسافر سنوياً.

وسيتم موجب هذه الاتفاقية إتمام المرحلة الأولى من هذا المشروع بحلول يونيو 2017، والتي ستشهد زيادة المساحة المبنية لمبنى المسافرين من 66,107 أمتار مربعة حالياً إلى 145,926 مترا مربعا.

ويتوقع مع استمرار أعمال التوسع ارتفاع قدرة المطار لاستيعاب ما يصل إلى 26,5 مليون مسافر سنوياً بحلول عام 2025.

وصرح الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني أن الإعلان عن هذه الاتفاقية يعتبر بمثابة محطة تاريخية مهمة من مسيرة تطوير مطار آل مكتوم الدولي الذي من المقرر أن يصبح أكبر مطار في العالم.

وأكد على ان توسعات المطار تأتي لاستيعاب الزيادة المطردة في المسافرين من وإلى دبي، ومن المقرر أن تصل الطاقة الاستيعابية لمطار آل مكتوم الدولي في نهاية المطاف إلى أكثر من 220 مليون مسافر سنوياً.

وأضاف أنه يجري تصميم مطار آل مكتوم الدولي ليصبح مطار المستقبل، وذلك من خلال إنشاء مجموعة من المرافق ووسائل الراحة التي من شأنها زيادة القدرة الاستيعابية للمطار وإثراء إمكانياته بشكل كبير لجعله مكاناً جاذباً لكل من شركات الطيران والمسافرين على حد سواء.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت