Booking.com

أصدرت بلدية دبي قرارا إداريا يقضي بإعتماد دليل معايير دبي للفنادق الإسلامية، وتطبيق ما جاء به من اشتراطات ومتطلبات وتعليمات.

وجاء هذا القرار تنفيذاً للأمر المحلي بشأن تنظيم أعمال البناء في الإمارة، وعلى القرار الإداري باعتماد لائحة شروط ومواصفات البناء.

وقد أفادت ليالي الملا مدير إدارة المباني في بلدية دبي، أن صدور القرار يهدف إلى تشجيع السياحة في جو عائلي، وخاصة أن كثيراً من السياح العرب والمسلمين يتطلعون إلى بيئة تمتاز بالخصوصية، موضحة أن القرار يعتبر داعماً لتطوير قطاع الاقتصاد الإسلامي.

وأشارت إلى أن الفنادق التي تلبي معايير تتوافق مع أصول الثقافة العربية الإسلامية، وتنسجم مع أحكام الشريعة، بما يحقق الخصوصية والهوية المحلية، ستلبي احتياجات الأسرة.

وكشفت الملا أن الممارسات العالمية في تطبيق معايير ومتطلبات الفنادق الإسلامية تطبق ضمن مفهوم ضيق، يرتكز تحديداً على توفير المأكل والمشرب الحلال، دون الأخذ بعين الاعتبار الجوانب المتعلقة بالجانب التشغيلي والإداري للفندق وبمعاملاته وتوافقها مع أحكام الشريعة الإسلامية.

وبلدية دبي من خلال اعتمادها لهذا الدليل لمعايير الفنادق الإسلامية فهي تهدف إلى تطوير هذه الفكرة من منظور شامل ومتكامل يأخذ بعين الاعتبار جوانب شرعية وثقافية، بالإضافة إلى معايير راقية ومميزة للضيافة العصرية.

وقد تناول الدليل معايير المبنى وأنظمة الخدمات ومنها معايير تصميم المبنى، ومعايير تنظيمية وأنظمة الخدمات، كما ضم الدليل معايير إدارية وتشغيلية منها المأكل والمشرب، الخصوصية، اللباس، التعاملات، التسامح، مواقيت الصلاة، الصحة العامة، والتوافق مع الشرع.

يشار إلى أن إمارة دبي ليست حديثة العهد في مجال الفنادق الإسلامية، حيث يعود تاريخ إنجازها لأول فندق إسلامي إلى 1979، وقدرت الإحصاءات تزايد عدد نزلاء الفنادق الإسلامية في دبي من مختلف الجنسيات والأعراق والأديان، لتصل نسبة الإشغال إلى 90%.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.