Booking.com

كشف مطعم ديونز كافيه الواقع في فندق شانغريلا دبي عن دعوة ضيوفه للاستمتاع بتجربة مميزة يتذوّقون خلالها أشهى الأطعمة والأطباق السنغافورية الفريدة والأصيلة على وجبتي الغداء والعشاء.

ويقوم الشيف العالمي “رايموند يانج” بتحضير هذه المأكولات، وذلك خلال الفترة الممتدة بين 20 و29 سبتمبر في تجربة فريدة من نوعها.

ويحرص الشيف خلال هذه التجربة الفريدة على استعراض أشهى مكوّنات وأطباق المطبخ السنغافوري، مما سيتيح لسكان دبي التعرف بشكل مباشر على المأكولات السنغافورية الأصيلة عبر مزيجٍ من النكهات والأطباق التي سيقوم الشيف الموهوب بإعدادها .

ويتمتع الشيف بخبرةٍ واسعة اكتسبها على مدى أكثر من 30 عاماً ليصبح اليوم أحد أشهر الخبراء المتخصصين بمكوّنات وفنون المطبخ السنغافوري الأصيل.

وقد كرس يانج، الذي ينحدر من أصولٍ سنغافورية، حياته المهنية في العمل لدى فندق “شانغريلا سنغافورة” الرائد ضمن سلسلة فنادق شانغريلا العالمية، وهو يواصل اليوم جهوده الدؤوبة لإثراء النكهات والمكوّنات الفريدة والغريبة التي لطالما اشتهر بها المطبخ السنغافوري، مع التركيز بشكل خاص على استعراض المزيج الثقافي المتميّز والمأكولات الأصلية في سنغافورة.

وخلال الفترة الممتدة بين 20 و29 سبتمبر، سيتيح الشيف يانج لضيوف مطعم “ديونز كافيه” فرصة الانغماس في تجربةٍ استثنائية يتذوّقون خلالها تشكيلة واسعة من أشهى الأطباق والمأكولات السنغافوريّة، بما يشمل وجبة السرطان البحري الحار، والسمك المشوي المتبل بصلصة السامبال، بالإضافة إلى أطباق حساء “نيونيا لاكسا”، وغيرها الكثير.

وبالتعاون مع شركة الخطوط السنغافورية، سيحظى زوار مطعم “ديونز كافيه”، ممن يتناولون وجبتي الغداء أو العشاء بين 20 و29 سبتمبر، بفرصة الفوز بتذكرتي سفر ذهاباً وإياباً إلى سنغافورة، وإقامة لمدة ليلتين مع وجبة فطور في فندق “شانغريلا سنغافورة”، بالإضافة إلى الاستمتاع بتجربة مميزة تقدّمها “هيئة السياحة السنغافورية” لاستكشاف مختلف أنواع مأكولات المطبخ السنغافوري، ويمكن للضيوف نشر صورهم المميزة خلال تلك التجربة على ’إنستاجرام‘، أو ’فيسبوك‘، أو ’تويتر‘ واستخدام الهاشتاج (#SavourSingapore).

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت