Booking.com

قررت سلطنة عمان إغلاق المنافذ البرية للسلطنة لمدة أسبوع قابلة للتمديد بدءا من الساعة السادسة من مساء الاثنين 18 يناير، وذلك نقلا عن اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار كورونا.

وقالت اللجنة في بيان عقب اجتماعها برئاسة حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية أنها اطلعت على تقرير من الفريق الفني المختص حول انتشار السلالة الجديدة سريعة العدوى من فيروس كورونا، وحماية لسائر أفراد المجتمع من هذا الفيروس عموما، والسلالة الجديدة منه على وجه الخصوص، فقد قررت إغلاق المنافذ البرية للسلطنة لمدة أسبوع قابلة للتمديد، بدءا من يوم 18 يناير 2021.

وقد أكدت أن الجهات المعنية ماضية في متابعة المخالفين لقراراتها ومعاقبتهم حمايةً لأفراد المجتمع من هذا المرض، وأشارت إلى أن لوحِظ تهاون من قبل عدد متزايد من المواطنين والمقيمين في الالتزام بالإجراءات الاحترازية المعتمدة، خصوصًا عدم لبس الكمامة وإقامة التجمعات وبأعداد كبيرة من الناس للمناسبات الاجتماعية في الخيام وهو ما قد يتسبب في تفشي الفيروس في أوساط المجتمع.

وبدوره، صرح وزير الصحة الدكتور أحمد السعيدي عقب تلقيه الجرعة الثانية من لقاح كورونا أنه حتى اليوم لم تسجل أية أعراض جانبية تذكر في السلطنة، مضيفا بأن السلطنة حصلت على الدفعة الثانية من اللقاح، وبذلك وصل إجمالي عدد الجرعات التي حصلت عليها السلطنة من اللقاح حتى الآن 38900 جرعة.

وكانت اللجنة العليا المكلفة قد قررت منع الدخول إلى السلطنة والخروج منها لمدة أسبوع ابتداء من صباح الثلاثاء 22 ديسمبر الماضي.

وفي 27 ديسمبر الماضي، باشرت سلطنة عمان حملة تلقيح ضد فيروس كورونا وأنهت إغلاق منافذها الحدودية البرية والجوية والبحرية يوم 29 ديسمبر.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت