Booking.com

يزخر قلب الشارقة أحد أهم الوجهات التراثية في إمارة الشارقة والمنطقة، حيث يحتضن سوق الشناصية الذي يوفر للزوار مجموعة من الأنشطة التي تحتفي بموسم الصيف الجاري.

وفي الفترة من يوليو الجاري وحتى 10 سبتمبر المقبل، لم يعد السكان والسياح الذين يبحثون عن خيارات الترفيه ذات القيمة المضافة، بحاجة إلى مزيد من البحث، إذ يزدحم “سوق الشناصية” النابض بالحياة في قلب الشارقة بخيارات التسوق والتجارب الغنية لتناول الطعام والمشروبات، من المقاهي إلى المطاعم، مروراً بمحال العطور والملابس، وصولاً إلى متاجر البوتيك المتخصصة.

وإذا بادرت بزيارة السوق، فهناك أمور كثيرة لا يجب أن تفوتك، حيث تستطيع استغلال الفرصة لتذوق الآيس كريم الطبيعي، أو تجربة مشروب “نامليت” التقليدي، وهو أول مشروب غازي عرفه سكان الإمارات في القرن الماضي، وإذا شعرت بالجوع يمكنك تذوق أطباق شهية أصيلة من الأسماك الإماراتية.

الجدير بالذكر أن أعمال الحفريات والتنقيب ضمن مشروع منطقة قلب الشارقة، قد كشفت عن أساسات السوق القديم الذي يرجع تاريخه إلى خمسينات القرن الماضي، والواقع بين حصن الشارقة والكورنيش، وتم إعادة بناء السوق على الأساسات المُكتشفة وتمت تسميته بـ”سوق الشناصية” نسبة إلى التجار الذين اعتادوا التردد على السوق من منطقة شناص العمانية.

يشار إلى أن هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق” تشرف على تطوير مشروع قلب الشارقة، أكبر مشروع تطوير وترميم تراثي في المنطقة، ومن المقرر أن يكتمل بحلول عام 2025، ويهدف إلى إحياء المنطقة والارتقاء ببنيتها، من خلال ترميم المباني التاريخية كي تصبح وجهة ذات لمسة فنية معاصرة نابضة بالحياة تتناغم مع طابع خمسينات القرن الماضي.

ويعتبر قلب الشارقة مشروع الترميم الأول من نوعه للمناطق التراثية في الشارقة والأكبر والأبرز في المنطقة، ويقع على بعد خمس دقائق فقط من كورنيش المدينة وعشر دقائق من مطار الشارقة الدولي ويطل على أحد أهم موانئها ميناء خالد، ويضم المشروع مجموعة متنوعة من المشاريع التجارية والثقافية والسكنية.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.