Booking.com

كشفت طيران الإمارات النقاب عن بعض التقنيات والتجارب والخبرات التفاعلية المستقبلية التي تعدّها لزوار جناحها في معرض “إكسبو 2020 دبي”، إذ ستوفر لهم رحلات طيران شخصية، فضلاً عن إمكانية تصميم طائراتهم المستقبلية والتحليق بها، واستخدام طائرات بـ”الهولوغرام”، لتشرح علم الطيران ببساطة.

وقد أفادت الناقلة بأنها تعمل مع أكاديميين ومع شركائها بالصناعة في مجال الطيران والفضاء، لابتكار واحتضان تجارب معلوماتية محفزة للتفكير حول مستقبل الطيران لجميع زوار المعرض.

وتباشر طيران الإمارات تشييد جناحها في وقت سابق من العام الجاري، ومع اكتمال الأساسات، تقوم الناقلة حالياً بوضع اللمسات النهائية على الهيكل المعدني للمبنى.

وأوضحت الناقلة، أن جناحها في “إكسبو 2020 دبي” سيوفر لزواره تجارب، تقدم لمحة عن كيفية تطور السفر الجوي خلال العقود المقبلة، حيث سيبدأ كل زائر رحلته الشخصية باستلام “بذرة”، عبارة عن كرة تتيح له الاطلاع على جميع التجارب في جناح طيران الإمارات.

وسيتفاعل الزوار أثناء انتقالهم عبر الجناح مع مختلف المعروضات التي تغطي جوانب مختلفة من الطيران في المستقبل، كما سيتم تخزين هذه التفاعلات على “البذرة” واستعادتها في التجربة النهائية لضمان أن تكون تجربة كل زائر متميزة وفريدة من نوعها.

وسوف تشرح الرسوم المتحركة التي تستخدم نماذج ثلاثية الأبعاد “هولوغرام” للطائرات المستقبلية، للزوار علم الطيران ببساطة، وتوضح كيف تطير الطائرة من خلال تصور الخصائص الفيزيائية الأربع: الرفع والدفع والجاذبية والسحب.

ويُعد ركن “الأجواء الأنظف The Cleaner Skies” في جناح طيران الإمارات تجربة غامرة تبرز قضايا الاستدامة الرئيسة في سياق نمو أعداد الركاب والتقدم التكنولوجي، إضافة إلى الابتكارات الواعدة.

ومع تواصل التجارب الشخصية، ستتم دعوة الزائرين لوضع معارفهم موضع التنفيذ لتصميم طائراتهم المستقبلية والتحليق بها.

كما ستقدم طيران الإمارات لزوار جناحها تصوراً لمطار المستقبل لمعرفة كيف ستعمل التقنية البيومترية “القياسات الحيوية” وتحليل البيانات والتقنيات الذكية على إحداث تحولات كبيرة في تجربة المسافرين على الأرض.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.