Booking.com

أعلنت شركة طيران الإمارات عن عزمها توفير النطاق العريض الجديد عالي السرعة على 50 طائرة “إيرباص A350″، من المقرر أن تدخل الخدمة ضمن أسطولها في عام 2024.

وسوف‭ ‬يحسّن‭ ‬النظام‭ ‬الجديد،‭ ‬المدعوم‭ ‬من “جي إكس أفييشن GX Aviation” التابعة‭ ‬لشركة‭ ‬‮”إنمارسات‭ ‬Inmarsat‮”،‭ ‬تجربة‭ ‬الركاب‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬مع‭ ‬اتصال‭ ‬محسّن‭ ‬وتغطية‭ ‬عالمية‭ ‬أكبر،‭ ‬حتى‭ ‬على‭ ‬الرحلات‭ ‬الجوية‭ ‬فوق‭ ‬القطب‭ ‬الشمالي‭.‬

وأفادت الناقلة في بيان، بأن النظام الجديد، المدعوم من التابعة لشركة “إنمارسات Inmarsat”، يحسن تجربة الركاب بشكل كبير مع اتصال محسن وتغطية عالمية أكبر، حتى على الرحلات الجوية فوق القطب الشمالي.

وسوف تصبح طائرة “إيرباص A350″، الأولى ضمن أسطول طيران الإمارات، التي تستفيد من شبكة الأقمار الاصطناعية “غلوبال إكسبرسGlobal Xpress” التابعة لـ “إنمارسات”، والتي تشغل شبكة النطاق العريض الأولى والوحيدة المتوافرة عالميًا، ما يضمن للركاب الاستمتاع باتصال عالمي غير منقطع، بغض النظر عن وجهاتهم.

كما ستتيح إمكانات النطاق العريض المتقدمة عالية السرعة لمسافري طيران الإمارات البقاء على اتصال مع العائلة والأصدقاء والعمل، وتصفح الإنترنت والاستمتاع بوسائل التواصل الاجتماعي وهم مسترخون في مقاعدهم المريحة.

وتتكون شبكة “غلوبال إكسبرس”، التي ستشغل النطاق العريض على متن الطائرة، من خمسة أقمار اصطناعية “Ka-band”، وسيتم تعزيزها بإضافة سبعة أقمار اصطناعية أخرى كجزء من خارطة الطريق التقنية الممولة بالكامل من “إنمارسات”.

بما‭ ‬فيها‭ ‬قمري‭ ‬إنمارسات‭-‬6‭ ‬إس،‭ ‬أكثر‭ ‬أقمار‭ ‬الاتصالات‭ ‬التجارية‭ ‬تطوراً‭ ‬K‭ ‬ومن‭ ‬المقرر‭ ‬أن‭ ‬يدخل‭ ‬كلاهما‭ ‬الخدمة‭ ‬في‭ ‬عام ‬2023.

وسوف‭ ‬يتبعهما‭ ‬ثلاثة‭ ‬أقمار‭ ‬اصطناعية‭ ‬إضافية‭ ‬في‭ ‬مدار‭ ‬ثابت‭ ‬حول‭ ‬الأرض،‭ ‬ما‭ ‬يضيف‭ ‬سرعةً‭ ‬وسعةً‭ ‬ومرونةً،‭ ‬واثنان‭ ‬في‭ ‬مدار‭ ‬بيضاوي،‭ ‬لتمكين‭ ‬خدمة‭ ‬النطاق‭ ‬العريض‭ ‬النقالة‭ ‬التجارية‭ ‬الوحيدة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬للطائرات‭ ‬التي‭ ‬تحلق‭ ‬على‭ ‬ارتفاعات‭ ‬عالية‭ ‬وعبر‭ ‬القطب‭ ‬الشمالي،‭ ‬مثل‭ ‬المسارات‭ ‬بين‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬وأمريكا‭ ‬الشمالية‭.‬

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.